القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


صممْDeafness, surdity

صممْDeafness, surdity
صممْDeafness, surdity

فقدان حاسة السمع كلياً، أو جزئياً.الأسباب وأسبابه متعددة؛ منها تقيح اللوزتين، أو الأورام الثديية الحلقومية، والالتهاب المزمن في جيوب الأنف، والحمى القرمزية، والزهري، وأمراض الجهاز العصبي العضوية، والاضطرابات النفسية، والزكام الحاد، والتقيح المزمن في الأذنالوسطى. ومما يسبب الصمم المؤقت؛ انسداد قناة الأذن الخارجية بالمادة الصملاخية، والأورام العظمية، والتهاب الأجزاء الرخوة. ومما يسبب الصمم أيضاً ؛ تكون نسيج عظمي إسفنجي في غلاف دهليز الأذن الباطنة،ويسمى تيبس الأذن الباطنة.
الفسيولوجيا المرضية
يحدث الصمم نتيجة لسببين رئيسين هما صمم توصيلي وصمم عصبي.
الصمم التوصيلي: (صمم بالناقلية الهوائية للاصوات):
وهو مصمم ناتج عن فشل في نقل الأمواج الصوتية من غشاء الطبل إلى القوقعة مارة عبر جملة عظيمات السمع، وغالبا ما تكون الأذية في مستوى جملة عظيمات السمع التي تصاب بالتليف أو التكلس نتيجة انسداد انبوب السمع (قناة تصل بين الأذن الوسطى والبلعوم الأنفي)، حيث أن وظيفته جعل الضغط داخل الأذن الوسطى مساويا الضغط الجوي للبيئة الميحطة فلا يتأثر غشاء الطبل، ويسبب انسداده (احتقانا أو رشحا متكررا) لامتصاص الهواء من الأذن الوسطى ويحل محله سائل مصلي نتيجة انخفاض الضغط داخله مما يؤدي لزحول غشاء الطبل نحو الأذن الوسطى. ويؤدي وجود السائل المصلي النتحي في الأذن الوسطى إلى نمو مولدات الليف التي تسبب تكوين نسيج ليفي بين عظيمات السمع وجدران الاذن الوسطى، حيث تلتصق جملة عظيمات السمع مع بعضها أو مع جدران الأذن الوسطى، وتتوقف علمية نقل الاهتزازات الصوتية عبر هذا الطريق الهوائي ويبقى النقل العظمي للاهتزازات الصوتية سليما.
الصمم العصبي:
وهو صمم ناتج عن فشل في نقل الإشارات الصوتية من القوقعة حتى قشر السمع، والإصابة هي غالبا في القوقعة نفسها وقد يصاب العصب السمعي أو القشر السمعي. وان الصمم العصبي هو صمم دائم على الأغلب، ويحدث غالبا في سن الشيخوخة حيث يزداد الصمم للاصوات ذات التواترات العالية والسبب الغالب هو شيخوخة القوقعة نفسها أو إصابة عضو كورتي نتيجة للاهتزازات الصوتية المرتفعة جدا التي تصيب الغشاء القاعدي، مثل تعرض الشخص وبشكل متكرر لاصوات الانفجارات والطائرات والطبول والاصوات الموسيقية الايقاعية، أو من تأثير تناول الصادات كالستربتوميسين والكلورامفينيكول.
التشخيص
يشخص الصمم بواسطة القياس السمعي الكهربي.اختبارات السمع:
يمكن استعمال أداة مصوتة لتحري السمع مثل الرنانة أو الساعة، فيستطيع الشخص السوي سماع الرنانة بعد طرقها لمدة 30 ثانية إذا وضعت قريبة من الأذن، فإذا كانت الأذن مصابة بصمم توصيلي فلا يستطيع الشخص سماعها إلا إذا وضعت على الجمجمة، حيث تنتقل الاهتزازات الصوتية عبر عظام الجمجمة (الناقلية العظمية) بشكل سوي. أما إذا كانت الأذن مصابة بصمم عصبي فلا يستطيع الشخص سماع اهتزازات الرنانة سواء وضعت بالقرب من الأذن (ناقلية هوائية) أو على الجمجمة (ناقلية عظمية).
وحدة الديسيبل:
وهي تمثل درجة الضياع السمعي، فهي طاقة صوتية ذات مقياس لوغاريتمي لمقارنة شدة الاصوات المؤثرة في السمع، وهي مقياس يساوي 20 لغ شــــدة الصــــوت ، فإذا كانت شدة الصوت تساوي عشرة اضعاف شدة العتبة
اقل شدة للصوت(العتبة الدنيا)
الدنيا فهذا يعني أن قيمة طاقته الصوتية تساوي عشرين ديسيبلا. وان صوتا شدته تساوي صفر ديسيبل فهذا يعني أن قيمة طاقته تساوي حد العتبة الدنيا للسمع، وتبلغ قيمة الطاقة الصوتية لأصوات حفيف اوراق الاشجار نحو 10 ديسيبل، وان اكبر قيمة للطاقة الصوتية هي للأصوات المرتفعة التي تصل لحدود الألم السمعي هي 140-160 ديسيبلا أي يزيد قليلا عن حدود العتبة العليا للسمع، وان قيمة الطاقة الصوتية للاصوات في الاحاديث الاعتيادية هي بحدود 60 ديسيبلا، وان قيمة الطاقة للاصوات العالية (مذياع أو قطار تساوي نحو 80-90 ديسيبلا).
مقياس السمع:
هو جهاز يصدر اصواتا ذات تواترات تتراوح بين المنخفضة والمرتفعة، ويتم نقلها بوساطة سماعة توضع على الأذن أو بوضع رنانة على الجمجمة، ويستعمل الجهاز لقياس درجة نقص السمع. والجهاز معاير بصورة أن تكون درجة صفر لكل تواتر صوتي هي اصغر شدة صوتية يمكن لشخص سوي أن يسمعها. فإذا لم يتمكن شخص من سماع صوت إلا إذا رفع من الشدة الصوتية بمقدار 30 ديسيبلا فنقول انه مصاب بنقص السمع قدره/30/ ديسيبلا للتواتر الصوتي نفسه، فيجب أن تضاف له تلك القيمة من الشدة حتى يكو سمعه سويا. ويمكن إيضاح ذلك في مخطط سمعي يظهر فيه لدى شخص مصاب بنقص سمع توصيلي شدته 40 ديسيبلا (تصلب أذن الوسطى) أن الناقلية الهوائية لمختلف التواترات الصوتية هي منخفضة بمقدار 40 ديسيبلا (صمم توصيلي)، ونلاحظ أيضا أن الناقلية العظمية لمختلف التواترات الصوتية هي سوية (قيمتها صفر). كما يمكن أن نبين في مخطط سمعي عند شخص متقدم بالسن مصاب بنقص سمع عصبي (صمم عصبي جزئي سببه غالبا أذية بالقوقعة أو العصب السمعي أو المراكز السمعية القشرية) أن كلا من الناقلية الهوائية والناقلية العظمية (لمختلف التواترات الصوتية وبخاصة منها المرتفعة) تنقص بمقدار من 15 ديسيبلا حتى 30 ديسيبلا وفي هذه الحالة يجب معالجة السبب.
العلاج
تستخدم أجهزة تعويضية للتغلب على الصمم.

عدد القراءات: 2438


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


وجعُ الأذن Otalgia

وجعُ الأذن Otalgia

ألم في الأذن لأي سبب.تعرف آلام الاذن بأنها تلك التي تصيب كل جزء من أجزاء الاذن الثلاث، وقد ينجم عن أسباب عديدة مختلفة مثل التهاب الجيوب الانفية أو الزكام، أو الإصابة من وجود جسم غريب داخل الاذن، أو من تجمع المواد الشمعية التي تتكون داخل الاذن والمعروفة... المزيد


الشخير Snoring

الشخير Snoring

الصوت الخشن الناتج من التنفس أثناء النوم، أو في السبات مسبباً اهتزاز اللهاة والحنك الرخو، وهو مرض يعاني منه نسبة كبيرة من الناس تصل إلى 30% وتزيد النسبة مع ازدياد العمر، وهو فعل لاإرادي يتم أثناء النوم ، وهو يحرم الشخص من النوم ولهذا يتعب أثناء النهار... المزيد


زُكامْ Coryza

زُكامْ Coryza

التهاب حاد بغشاء الأنف المخاطي يتميز بالعطاس والتدميع وإفرازات مائية مخاطية غزيرة من الأنف.ينجم من التعرض لمجموعة من الحمات تتصف باحتقان الاغشية المخاطية للانف والبلعوم والجيوب مع حمى او بدونها .ينتشر المرض في جميع انحاء المعمورة وفي معظم الاشهر... المزيد


التهاب الجيوب المزمن Chronic sinusitis

التهاب الجيوب المزمن Chronic sinusitis

التهاب الجيوب هو التهاب الجيوب على جانبي الأنف، ناجم عن خمج جرثومي ،فطري،فيروسي، آرجي أو سبب مناعي ذاتي،ويقترن في التصنيف الحديث مع التهاب الأنف.... المزيد


داء منيير Meniere disease

داء منيير Meniere disease

وصفه منيير سنة 1861 بالأعراض الثلاثة المميزة وهي: الدوار الفجائي ، واضطراب السمع المتغير ، والطنين. يبدأ المرض في منتصف العمر غالباً ، وان كانت قد ذكرت حوادث لأشخاص في العاشرة أو بعد الستين. ويصيب الجنسين على حد سواء ونادراً ما... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP