القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


تعاريف علم الجنين (مجد الدين إسماعيل)

تعاريف علم الجنين (مجد الدين إسماعيل)
تعاريف علم الجنين (مجد الدين إسماعيل)

تعاريف علم الجنين :الجزء العام:أولاً ـ الجهاز التناسلي الذكري :1 ـ الخصية : هي غدة تناسلية ذكرية مزدوجة الوظيفة- لوزية أوبيضاوية الشكل متطاولة ومضغوطة الجانبين و يختلف حجمها و وزنها حسب عمر ونوع و سلالة الحيوان2 ـ الأنابيب المنوية : هي قنوات طويلة و دقيقة و متعرجة تتوضع ضمن الفصوص الخصوية و تنغرس ضمن صفيحة أساسية من نسيج ضام مفكوك غني بالأوعية الدموية و اللمفاوية و الألياف المرنة و العصبية بالإضافة لوجود بعض الألياف العضلية الملساء و الخلايا الغدية الضخمة مضلعة الشكل أبعادها من 50- 60ميكرومتر ) .
3- شبكة هيلر: شبكة تتشكل من تشابك النبيبات المستقيمة داخل النسيج الضام لجسم هيغمور وتتوضع في مركز الخصية عند الخنازير والكباش والثيران بينما تقع بالقرب من البربخ على جانب واحد عند القوارض.
4 ـ الخلايا الدعامية ( سرتولي ) : هي خلايا جسمية هرمية الشكل تتوضع بصورة منتظمة على طول الأنبوب المنوي تحمل الصيغة الصبغية 2ن ولها أنوية متميزة التعرج ونويات واضحة كما تحوي على عدد كبير من المتقدرات وجهاز كولجي واحد.
5 ـ خلايا لايدك : هي خلايا خلالية مضلعة ذات افراز داخلي ، تتوضع بشكل مجموعات نواتها مكورة و نيرة ، ذات نوية واضحة و كبيرة ، تخاط هذه الخلايا بشبكة وعائية شعرية تقوم هذه الخلايا بافراز هرمون التستوسترون .
6- القناة البربخية: قناة طويلة تشكل جسم ضيق يلتصق بالجانب الوحشي للحافة البربخية للخصية طولها 40-50م قطرها 0.5مم
7 ـ القناة الأسهرية الناقلة : هي وعاء أنبوبي الشكل متعرج يستقيم تدريجياً ويمتد على الجانب الأنسي للبربخ وطولها 50-90سم تضمن تقلصاته انتقال النطاف .
8 ـ القناة الدافقة : قناة قصيرة و ضيقة تبطن بخلايا ظهارية عمودية ، تشترك أحياناً مع القناة الإخراجية للحويصل المنوي و تسير عبر البروستات لتصب في الإحليل .
9 ـ القضيب : هو عضو الجماع الذكري ، له وظيفة مضاعفة ينقل النطاف من المجاري التناسلية الذكرية إلى المسالك التناسلية الأنثوية كما يقوم بإفراغ البول خارج الجسم ، وهو عضو طويل يمتد من القوس الوركي حتى المنطقة السرية .
10 ـ الحويصل المنوي : غدة مزدوجة فصيصية ومبطنة بظهارة عامودية مفرزة- تتوضع على عنق المثانة البولية- تشكل إفرازاته الجزء الأكبر من حجم المصورة المنوية وتعمل إفرازاتها على تزويد السائل المنوي بمحلول منظم تقوم بافراز مواد مخاطية غنية بسكر الفواكه و الحمض الأسكوربي و الفوسفوريل كولين و البروستغلاندين .
11 ـ الموثة ( البروستات ) : غدة أنبوبية عنبية وحيدة تحيط بالإحليل و تتركب من ( 30 ـ 50 ) فصيص غدي متصل تفتح هذه الغدة بقنيات مفرغة من ( 15 ـ 30 ) قنية على الإحليل- تتوضع عند عنق المثانة.
12 ـ الغدة البصلية الإحليلية : هي غدة مضاعفة بحجم حبة البازلاء تتوضع في النسيج الضام فوق بصلة القضيب و تقوم بافراز سائل مخاطي .
-------------
ثانياً : الجهاز التناسلي الأنثوي :
1 ـ المبيض : غدة تناسلية أنثوية بيضاوية الشكل مزدوجة الإفراز و يتوضع في منتصف التجويف الحوضي بين طيات قرن الرحم عند البقر وعلى جانبي قرني الرحم عند النوق وهو معلق بمساريقا المبيض.
2 ـ المنطقة القشرية : طبقة من الخلايا الظهارية الجرثومية ذات شكل مكعب .
3 ـ قناة فالوب : قناة عضلية رقيقة متعرجة تمتد من الحافة الأنبوبية للمبيض و تنتهي في طرف قرن الرحم الموافق ومعلقة بمساريقا المبيض .وتتألف من القمع- الأنبورة- البرزخ- القناة الرحمية.
4- القمع: منطقة قمعية الشكل رقيقة الجدران ذات حواف مشرشرة يحتوي جدارها الداخلي على حجب عرضية ويمتد من حافته المحيطية زوائد تدعى خمل الأنبوب الرحمي.
5- الأنبورة: جزء متعرج- طوله= 2/1 طول القناة الرحمية- تعد المكان الملائم لتلاقي الحيوان المنوي والخلية البيضية عند أغلب الثدييات.
6 ـ الرحم : عضو أجاصي الشكل مجوف ذو جدار عضلي سميك يقع في الحيوانات غير الحاملة في التجويف البطني .
7 ـ المهبل : قناة عضلية غشائية رقيقة الجدار طولها من ( 18 ـ 25 سم ) تمتد من الرحم إلى الفرج تقع في التجويف الحوضي و هو عضو الجماع عند الإناث .
8 ـ الفرج : هو الفوهة الخارجية للدهليز المهبلي ويضم الشفرين الكبيرين والصغيرين والبظر والغدد التي تصب في الدهليز.
9 ـ عنق الرحم : عضو اسطواني الشكل طوله ( 7 ـ 10 سم ) قطره ( 3 ـ 4 سم ) يبرز في داخل تجويف المهبل ويحاط طرفه المهبلي بتجويف يدعى القبو المهبلي .
-------------
ثالثاً : تشكل الأعراس :
1 ـ تخلق الأعراس :هو مجموع العمليات التي تؤدي إلى تكوين البيوض في المبايض و النطاف في الخصي .
2 ـ المنسليات المنوية : هي خلايا كبيرة الحجم ، فاتحة اللون ، ثنائية الصيغة الصبغية 2n تحيط بها الخلايا الدعامية .
3 ـ الإنقسام المنصف الثنائي : هو انقسام خيطي ينتهي بتشكيل أربع خلايا أحادية الصيغة الصبغية هي طلائع المني تحمل N صبغي .
4 ـ حويصلة القلنسوة : هي حبيبة كبيرة الحجم ناتجة عن التمام و اندماج حبيبات الجسم الطرفي ، تتوضع داخل فجوة كبيرة الحجم ناتجة عن اندماج فجوات جهاز غولجي .
5 ـ المريكز الداني : هو أحد الأجسام المركزية في الجسم الطرفي و الذي تحرك باتجاه القطب الخلفي للنواة يشكل محوره مع المحور الرئيسي للنطفة زاوية قائمة .
6 ـ المريكز القاصي : هو أحد الأجسام المركزية في الجسيم الطرفي و الذي يتوافق محوره مع المحور الطولي للنطفة ويعطي فيما بعد جزر السوط.
7 ـ القطعة الذيلية : هي النهاية الطليقة للمحور الطولي لذيل النطفة المكون من الحزمة المركزية وهي غير محاطة بالمصورات الحيوية لكنها مغطاة بطبقة رقيقة من غشاء الخلية .
8- القند (المناسل ):خلايا خاصة تتم فيها حادثة تكون الاعراس حيث تعطي المناسل الذكرية المنسليات النطفية اما المناسل الأنثوية فتعطي المنسليات النطفية .
9-الخلايا الجرثومية الأولية :هي الخلايا التناسلية المشتقة من الخلايا المنشئة الأصلية وتظهر في مرحلة مبكرة من التخلق الجنيني في جدار الكيس المحي لتهاجر بعدها الى المناسل الغير متمايزة وتستقر فيها .
10-أرومة النطفة (المنوية ):عبارة عن خلية صغيرة الحجم كروية الشكل تحتوي Nصبغي نواتها مستديرة وصغيرة الحجم هيولاها تحتوي على جهاز غولجي مكون من مجموعة من البنى الغشائية الحويصلية ،كما تحتو على جسيم مركزي غضافة الى عدد من العضيات الخلوية الأخرى.
11-يقايا ريجود:هي كتلة كبيرة من الهيولى تشتمل على عدد كبير من الريباسات والحبيبات الدهنية والمتقدرات المتحللة وأغشية متبقية من جهاز غولجي ، حيث تنفصل عن الحيوان المنوي وتبقى في تجويف النبيب المنوي أو تلتهمها خلايا سرتولي .
12- المنسيات البيضة:خلايا صغيرة الحجم تطرأ عليها سلسلة من الإنقسامات الفتيية المتلاحقة والسريعة مشكلة اعداد كبيرة من المنسليات البيضية التي تتجمع بشكل كتل .
13-الخلايا الجريبية :طبقة من الخلايا الظهارية المسطحة تحيط الخلية البيضية بعد تكوينها تنشأمن شبكة المبيض كما تحاط بطبقة من النسيج الضام وتتكاثر مكونة الجريب.
-------------
رابعـاً : فيزولوجيـا التناسـل :
1 – فترة الشبق : هي نشاط دوري تناسلي يحدث في أوقات محددة تزداد فيها القابلية الجنسية للإناث لإستقبال الذكور وفي نهايتها ترفض الإناث الذكور.
2 ـ دورة الشبق : هي الفترة الواقعة بين شبقين متتاليين .
3 ـ الحيوانات وحيدة الوداق : هي حيوانات تأثيرها دورة شبقية واحدة على مدار السنة ( كالقنفذ .. )
4 ـ الحيوانات ثنائية الوداق: هي حيوانات تأثيرها دورة شبق واحدة فس كل موسم تناسلي ( كالكلاب في الربيع و الخريف .. ) .
5 ـ الحيوانات الموسمية المتعددة الوداق : هي حيوانات تأثيرها عدة دورات شبق في الموسم التناسلي ( كالفرس : نهاية الربيع و بداية الصيف ) .
6 ـ الحيوانات عديدة الوداق : هي حيوانات تتمتع بالقدرة على التناسل في أي وقت من أوقات السنة ( كالبقر ) .
7 ـ الإباضة : عملية تدريجية تشترك في اتمامها عدة عوامل تؤدي إلى تمزق الجريب الناضج و تحرر الخلية البيضية .
8 ـ السمة : هي انتباج رقيق الجدار- شفاف- قليل التروية الدموية يوجد في منطقة الجريب من سطح المبيض .
9 ـ خلايا الركام المبيضي : هي خلايا أسطوانية محببة تلتصق مع بعضها بمادة شبه جلاتينية تتكون من مواد عديدة السكاكر تسمى حامض الهيالورونيك .
10 ـ الجسم الأصفر : هو الجريب المتفجر الذي قذف بيضته و امتلأ دماً و نما نمواً خاصاً فشكل غدة لاقنوية مؤقتة داخلية الإفراز .
11 ـ الخلايا الوتينية : هي خلايا جريبية كبر حجمها وتحولت إلى خلايا افرازية وهي غنية بالقطرات الشحمية و الصباغ الأصفر وهي تملأ جوف الجريب تدريجياً ويتخللها شعريات دموية .
12 ـ الجسم الأصفر الدوري : هو جسم أصفر مؤقت ، صغير الحجم ، يتلف في حال عدم تلقيح البيضة و يتحول إلى بثرة من النسيج الضام تعرف بالجسم الأبيض .
13 ـ الجسم الأصفر الحملي : هو جسم أصفر فعال يصل حجمه لثلث حجم المبيض في الشهر الثالث من الحمل وينتج من الجسم الأصفر بعد إخصاب الخلية البيضية .
14 ـ الجسم الأصفر الكاذب : هو الجريب الذي اضمحل بحادثة الرتق الجريبي قبل أن يصل لمرحلة النضج .
15- الزغابات المجهرية: هي استطالات هيولية دقيقة تجتاز الغشاء الشفيف وتمتد من خلايا الطبقة الحبيبية للركام الحامل المبيضي- تفيد في عمليات تبادل المواد الغذائية ما بين الخلايا الجريبية والخلية البيضية وتتراجع قبيل الإباضة وتتلاشى.
-------------
خامسـاً : المرحلة الجنينية الأولى :
1 ـ الإلقـاح : حادثة فيزولوجية كيميائية تؤدي إلى اتحاد العروس الذكرية و العروس الأنثوية في خلية واحدة تدعى البيضة الملقحة وتمثل تفاعل معقد بين خلايا خاصة غير عادية.
2 ـ الجسيم الطرفي-القونس- : عبارة عن عضي غني بالأنزيمات الهضمية ويقع في المنطقة الأمامية لرأس النطفة تحت الغشاء البلاسمي مباشرة و يغطي الرأس- تعمل أنظيماته على تفكيك وحل البنى التي تصادفها النطفة أثناء حادثة الإلتحام مع البويضة.
3 ـ نقص نضج البيضة : هو فشل البيضة في طرح الجسم القطبي الأول و الثاني أو أحدهمـا وبذلك يتشكل ضمن البيضة عدة مجموعات من الصبغيات تتسبب في تكوين جنين متعدد الصبغيات .
4 ـ تعددية النطاف : هي نجاح حيوانان منويان أو أكثر في الوصول للبويضة و الدخول إلى سيتوبلاسماها و الإشتراك في عملية الإخصاب و يتكون نتيجة لذلك أكثر من نواة بدئية ذكرية و تكون البيضة الملقحة متعددة الصبغيات .
5 ـ فرط الإلقاح- الإلقاح الإضافي- : هو تلقيح عدة بيوض متحررة في دورة تناسلية واحدة بنطاف ذكور متعددة .
6 ـ الحمل المضاعف- الحمل على الحمل- : هو تعشيش الجنين في رحم يحتوي جنيناً سابقاً ويكون لكل جنين عمر مختلف ويولد التوأم عند انتهاء مدة الحمل للجنين الأول .
7 ـ التشطر ( التقسم ) : هو تحول الخلية الوحيدة إلى جسم عديد الخلايا عن طريق سلسلة من الإنقسامات الخلوية التي تتعاقب بسرعة كبيرة .
8 ـ التوتية : كتلة خلوية على شكل كرة مصمتة يحيط بها الغشاء الشفيف .
9 ـ الأرومة المغذية : طبقة خلوية محيطية مسطحة قليلاً شديدة التماسك تعطي الأغشية الجنينية .
10 ـ أرومة المضغة : كتلة خلوية داخلية تلتصق بأحد جوانب الطبقة المغذية وتكون كبيرة الحجم كروية الشكل ضعيفة الإرتباط و سهلة الإنزلاق على بعضها و تكون هيولاها غنية بـ RNA .
11 ـ الأرومة المغذية اللاخلوية : هي كتلة بروتوبلاسمية حدودها الخلوية غير واضحة ، عديدة النوى ، لا تنقسم ، تكون على تماس مباشر مع بطانة الرحم تبدي حركة أميبية تساعدها على التغلغل ضمن أنسجة الرحم ، تظهر بداخلها تجاويف تمتلئ بدم الأم و بالمفرزات الغدية لبطانة الرحم .
12 ـ الأرومة المغذية الخلوية : هي خلايا مفردة تنقسم من جهة القطب المضغي معطية خلايا تنضم إلى خلايا الأرومة المغذية اللاخلوية أما في القطب اللامضغي فتبقى الأرومة المغذية الخلوية مكونة من طبقة رقيقة من الخلايا السطحية .
13 ـ التعشيش السطحي : هو بقاء الكيسة الأريمية داخل تجويف الرحم و تنمو ملاصقة فقط لبطانة الرحم و اختفائها من السطح الخارجي حيث يتطور النسيج البطاني حول المضغة النامية -الإنسان-
14 ـ التعشيش اللامركزي : هو نمو الكيسة ألريمية دون أن تلامس تجويف الرحم حيث تتوضع ضمن طية تغطيها -الفئران- .
15- التفاعل القشري: هو عبارة عن تفاعل خاص يحدث عند نفوذ أول نطفة وملامستها الغشاء الخلوي للبويضة مسبباً تعديل الصفات الفيزيائية والكيماوية للغشاء الشفيف ونزع مستقبلاته الغشائية بحيث لا يسمح بعبور نطاف أخرى.
16- التكون الذكري والتكون الأنثوي: هو الفشل في تكوين النواة البدائية للذكر أو الأنثى مما ينتج عنه التكون للنواة البدئية الباقية وفي الحالتين تحمل البيضة الصيغة الصبغية( ن ) فلا تنقسم ولا تتطور.
سادساً:تشكل الأدمات الجنينية
1-الصفيحة أمام الحبل: سماكة طفيفة ضمن الأورمة السفلية- مصدرها خلايا مهاجرة من الأورمة العلوية- يشير مكان ظهورها للناحية الدماغية للجنين- تظهر في مرحلة تشكل الأديم المتوسط خارج الجنيني.
2-منطقة الاجتياح: تتميز خلاياها بنشاط انقسامي معطية خلايا يتجه بعضها نحو المنطقة المركزية لتزيد من عدد الخلايا ، والبعض الآخر يجتاح المح .
3-منطقة الارتباط: لا تملك خلاياها الباطنة جدرا خلوية مكتملة وتبقى على اتصال مع المح مشكلة المخلى –وخلاياها السطحية تربط منطقة الاجتياح مع منطقة الجدار المنتش.
4 ـ الوريقة الأصلية السفلية : هي طبقة ذات تسطح واضح تقع على السطح الباطني للكتلة الخلوية الداخلية تقابل الجوف الأرومي وخلاياها مكعبة .
5- الوريقة الأصلية العلوية : خلايا كبيرة موشورية أكثر فعالية و نشاطاً من خلايا الطبقة الأصلية السفلية .
6 ـ الأرومة السلوية : هي طبقة من خلايا مسطحة تشكل سقف التجويف السلوي و تتصل مع الوريقة الأصلية العلوية من محيطها وتتميز من الوجه الباطن لطبقة الأرومة المغذية في القطب المصغي .
7 ـ طبقة روبر : هي جزء من طبقة الأرومة المغذية والذي يغطي كتلة الخلايا المركزية .
8 ـ غشاء هوسر : طبقة وحيدة من خلايا رقيقة تتشكل من الخلايا المسطحة من منطقة القطب اللامضغي و يتصل مع الوريقة الأصلية السفلية فتتشكل منهما حدود الكيس المحي الأول .
9 ـ جوف الكيس المحي الأولي : هو الجوف المتشكل بين الوريقة الأصلية السفلية وغشاء هوسر والذي كان أصلاً يسمى الجوف الأرومي وذلك قبل تشكل غشاء هوسر .
10 ـ الكيس المحي الثانوي : هو الكيس المتشكل نتيجة تكاثر الخلايا الوريقة الأصلية السفلية مشكلة خلايا مسطحة تمتد لتبطن جدار الكيس المحي الإبتدائي و غشاء هوسر فتحدد جوفاً جديداً أصغر من جوف الكيس المحي الأولي يدعى الكيس المحي الثانوي أما الكيس المحي الأولي فيندفع نحو المحيط ويبدأ بالزوال تدريجياً .
11 ـ الخط الإبتدائي : هو سماكة خلوية تتوضع على الخط المتوسط من القرص الجيني في الناحية الذيلية مقابل مكان ظهور الصفيحة أمام الحبل ناتجة عن هجرة خلايا الوريقة الأصلية العلوية ، تنمو هذه السماكة و تمتد أمامياً مشكلة شريطاً طولانياً ثخيناً ، خلاياه كروية الشكل .
12 ـ الصفيحة الحبلية : هي صفيحة مقعرة ناتجة عن تحول القناة الحبلية و تشكل سقفاً للكيس المحي ويتكون نتيجة تكاثر خلاياها حبل مصمت هو الحبل الظهري .
13 ـ الحبل الظهري : هو عبارة عن استطالة خلوية تظهر أمام عقدة هنس تتشكل نتيجة لهجرة خلايا الوريقة الأصلية العلوية عبر عقدة هنس و تمتد نحو الأمام في منطقة الخط المتوسط مشكلة بداءة الحبل الظهري .
14 ـ الجوف : هو التحام عدة فجوات في منطقة توضع الوريقة الوسطى الجانبية و منطقة تكون القلب مشكلة جوفاً واحداً مبطناً بخلايا طلائية مسطحة من النسيج الظهاري المتوسط .
15-تكون العصيبة :هي احدى مراحل التخلق الجنيني يتم فيها تشكل المحور العصبي بدءا من خلايا الاديم الظاهر –تبدأ مع تراجع الثلم البدائي وعقدة هنس وظهور الاستطالة الرأسية وتنتهي بإنغلاق المنفذ العصبي .
16-العرفان العصبيان :حبلين خلويين بارزين يمتدان على طول حافتي الطيتين العصبيتين يلنحمان من الجانبين مشكلين شريط خلوي طولي منبسط وغير منتظم يتوضع مابين الانبوب العصبي والاديم الظاهر الجلدي.
-----------
إعداد: مجد الدين الاسماعيل……. MJD
سابعاً ـ فيزولوجيـا الحمــل :
1 ـ التوائم الحقيقية : هو تلقيح بيضة واحدة أي أن النمط الوراثي للفردين يكون واحداً وهي تشكل نسبة ثلث حالات التوائم وتحدث نتيجة انشطار الكتلة الخلوية الداخلية للبيضة الملقحة إلى جزأين يتنامى كل منهما إلى مضغة تامة .
2 ـ التوائم الكاذبة : هو تطور و تلقيح أكثر من بويضة في دورة تناسلية واحدة ، حيث يتم تلقيح بيضتين مختلفتين بنطفتين مختلفتين و بالتالي فالنمط الوراثي للفردين الناتجين يكون مختلف و قد يكون لهما نفس الجنس أو يكونا مختلفي الجنس .
3 ـ الحمل المنتبذ الحقيقي : هو اتصال البيضة الملقحة ومن ثم الجنين والحميل مع أعضاء أخرى غير الرحم حيث تتم تغذيتها و نموها .
4 ـ الحمل المنتبذ الكاذب : هو نمو الجنين داخل الرحم طبيعياً ويكون له مشيمة متصلة مع الرحم وعند بلوغ الحميل حجماً معيناً يغادر تجويف الرحم إلى التجويف البطني .
5 ـ الحمل المنتبذ المبيضي : هو تلقيح الخلية البيضية داخل المبيض و بعد نمو وتطور البيضة الملقحة ووصولها إلى حجم كبير تنفصل تدريجياً من المبيض ويسبب انفصالها حدوث نزيف دموي - عند النساء .
6 ـ الحمل المنتبذ البوقي : حيث يحدث الحمل في منطقة الحمل نتيجة لضيق قناة فالوب بحيث يسمح اتساع القناة بعبور الحيوانات المنوية ولايسمح بعبور البيضة الملقحة ويؤدي تمزق الأنبوب الرحمي لسقوط البيضة داخل التجويف البطني ــ عند النساء .
7 ـ الحمل البطني الحقيقي : هو سقوط البويضة في التجويف البطني دون البوق وتتصل بمشيمة كاذبة ويتم الإخصاب في المبيض ـ حالة نادرة .
8 ـ الحمل البطني الكاذب : هو النمو الطبيعي للجنين في الرحم ولكن في الشهر الخامس أو السادس يتمزق الرحم مما يؤدي لسقوط الحميل بأغشيته إلى التجويف البطني ــ في الحيوانات المستأنسة المسنة .
ثامنـاً : تطور الأغشية الجنينية- الملحقات الجنينية- :
1 ـ الأغشية الجنينية : هي عبارة عن الأنسجة و التراكيب الإضافية المؤقتة التي تتكون خارج جسم الجنين وتساهم في رعايته وصيانته طيلة فترة الحمل أو ضمن القشرة الكلسية للطيور دون أن تشارك في بناء أعضاء الجنين/ عدا كيس المح المشارك في تكوين المعي الابتدائي/ وعند الولادة تتمزق وتفقد وظيفتها ولايكون لها أي أثر عند الوليد بعد الولادة .
2 ـ التثني : هو عملية تشكل الجوف السلوي بطريقة الطيات ( الإنثناءات ) وتتم بعد مرحلة تشكل المعيدة .
3 ـ طريقة التجوف في تشكيل الجوف السلوي : هو تشكل فجوات ما بين خلايا الطبقة الأصلية المغذية وكتلة الخلايا الداخلية ثم انماجها مع بعضها لتشكيل الجوف السلوي .
4 ـ السائل السلوي ( الأمينوسي ) : سائل مصلي خاص يملأ الجوف السلوي وينتج عن تميه أح البيضة ويعمل على حماية الجنين ووقايته من الصدمات والاهتزازات التي تتخامد في السائل السلوي ويسمح له بحرية الحركة.كما يوفر الماء اللازم للجنين في الأيام الأخيرة من الحضن.
5 ـ السقاء : هو ردب ينشأ من السطح البطني للمعي الخلفي خلف السويقة المحية ويشغل الجوف خارج المضغة يمتد تدريجياً متحولاً إلى كيس يملأ الجوف العام خارج الجنيني الفاصل ما بين السلى والمشيماء، له دور في عملية التبادل الغازي كما يعد مخزن للفضلات الإطراحية المتجمعة في جوف السقاء خلال فترة التخلق الجنيني.
6 ـ الطبقة السلوية السقائية : طبقة خالية تقريباً من الأوعية الدموية تتشكل بين الجدار الداخلي للحيز السلوي المشيمي و السلى .
7- كيس المح: أول الأغشية الجنينية تشكلاً ويتوضع أسفل المضغة بعد انفصالها عن المح ماعدا منطقة السويقة المحية ويترافق تشكله مع تشكل المعي البدائي.يكون مملوء بالمح ومنتفخ على الأنبوب الهضمي.يتوضع ضمن الجوف العام خارج الجنين المحدد بالأديم المتوسط الحشوي والجسدي.
8- الثنية السلوية الأمامية: هي التواء في الجنبة الجسدية في منطقة الرأس تظهر بعد 30- 33سا من الحضن ثم تنمو على هيئة بروز هلالي الشكل ممتد نحو الخلف فوق الجنين ليغطي المنطقة الأمامية منه.
9- السلى: هو الطبقة الداخلية من الجنبة الجسدية المزدوجة تحيط بالجنين مباشرة عازلة إياه عن الوسط المحيط وتتكون من الأديم الظاهر داخلياً والأديم المتوسط خارجياً.
10- المشيماء: هي الطبقة الخارجية من الجنبة الجسدية المزدوجة تحيط بالسلى والأغشية الجنينية الأخرى وتتكون من الأديم المتوسط داخلياً والأديم الظاهر خارجياً.
11- الحبل السري أو السرر: هو البنية التي تصل ما بين السطح البطني للحميل والمشيمة والرحم ويحوي أوعية سرية هي الوريد السري والشريانان السريان الأيمن والأيسر والقناة السقائية عند ذوات الحوافر ويمتد على شكل عقيدات ظاهرية كاذبة.


تاسعاً : تطور المشيمة :
1 ـ المشيمة : هي عضو حيوي بالنسبة للجنين تؤمن له المواد الضرورية للمحافظة على حياته واستمرار تطوره وتعد مقراً للمبادلات الغذائية والتنفسية بين الأم والجنين كما تقوم بعملية التنظيم الهرموني للحمل وتنقل الأجسام المناعية للجنين.
2 ـ الزغابات : هي امتدادات تصدر عن سطح الكوريون وتمتد عنه و تتشعب تشعباً متفاوت الدرجة وتساعد على زيادة سطح التماس بين نسيج الجنين و الأم و تحوي بداخلها نسيج ضام و أوعية دموية وتتوضع في جيوب الجدار الرحمي وتتقابل معها.
3- الزغابات المشيمائية الاولية :هي بروزات على سطح الغشاء المشيمائي تتجه نحو بطانة الرحم تنقسم لتعطي زغابات اولية وثانوية وثالثية.
4-هلام وارطون:نسيج هلامي غني بالسكاكر المخاطية يحيط بالأوعية السرية وبقايا السقاء ويحميها من تأثير السوائل السلوية .
5-الساقطة:هي الجزء من المشيمة الذي ينتمي للأم وينشأ من الغشاء المخاطي الرحمي الذي تزداد ثخانته نتيجة الحمل وتضم ثلاثة أجزاء هي(القاعدية –المحفظية – الجدارية ).
-------------
الجزء الخاص :
أولاً : تطور الهيكل العظمي و الجهاز العضلي :
1 ـ الجسيدات ( القطع الظهرية ) : هي سلسلة من الكتل المتوضعة على جانبي الأنبوب العصبي والتي تتشكل بدءاً من خلايا الوريقة الوسطى .
2 ـ جنلح الحجاج : هو عبارة عن زوج من الغضاريف يظهر على شكل تكثف خلوي من النسيج المتوسط .
3 ـ غضروف النمو : صفيحة غضروفية تبقى بشكل مؤقت بين مراكز تعظم الجسم و المشاشات ويلعب دوراً في نمو العظام طولاً .
4 ـ الشريطين القصيين : هما حبلين يمتدان طولياً في المنطقة الصدرية من جدار الجسم الأمامي ينتجان من تكثف النسيج المتوسط .
5 ـ القطعة العضلية العلوية : كتلة خلوية صغيرة متوضعة في الناحية الظهرية ناتجة عن انقسام القسيم العضلي .
6 ـ القطعة العضلية السفلية : كتلة خلوية كبيرة متوضعة في الناحية البطنية ناتجة عن انقسام القسيم العضلي .
7 ـ القطع العضلية أمام السمعية : هي ثلاث قطع عضلية تتوضع أمام الأذن مقابل الدماغ الخلفي ناتجة من خلايا الوريقة الوسطى المحيطة بالصفيحة أمام الحبل .
8 ـ ألياف بوركنج : هي حزم خاصة من الخلايا العضلية ـ لييفاتها قليلة العدد ـ تتوضع بشكل غير منتظم ـ تظهر خلال مراحل التطور النهائية ـ تشكل جهاز الإتصال ضمن العضلة القلبية .
ثانيـاً : تطور الجهاز البولي التناسلي :
1 ـ الفوهة الكلوية : ( فغر الكلوة ) : فتحة قمعية الشكل تحيطها مجموعة من الأهداب .
2 ـ محفظة بومان : هي محفظة تشكلت من نمو النهايات الأنسية للأنابيب الكلوية باتجاه أوعية شعرية من الأبهر الظهري وتنثني هذه النهايات على شكل طية سجمية ( S ) ثم تنخمص آخذة الشكل الكأسي .
3 ـ الحيد التناسلي : هو حيد بيضاوي متطاول يبرز على الجانب الأنسي لجسم الكلية الوسطى ويرتكز على دعامة مؤلفة من اللحمة المتوسطة .
4 ـ قناتي الكلية الوسطى ـ قناتا وولف : قناتان تناسليتان تمتدان من الكلية الوسطى وتفتحان في قسم المقذرة المهيأ لأن يصبح الجيب البولي التناسلي وتبدوان بشكل واضح خلال الأسبوع السادس من الحمل .
5 ـ قناتا موللر : قناتان تناسليتان محاذيتان لقناتي وولف وتنشأ كل منهما على شكل ميزاب طولي على الجانب الوحشي للحيد البولي التناسلي ثم يتحول الميزاب لقناة يبقى طرفها الأمامي مفتوحاً مشكلاً بوقاً أمامياً .
6 ـ الصفيحة المهبلية الصمتة : صفيحة ظهارية سميكة وكثيفة ومغلقة ناتجة عن تكاثر خلايا البصلتين الحبيبيتين المهبليتين .
ثالثاً : تطور الجهاز الدوراني :
1 ـ الجزر الدموية ( جزر وولف و باندر ) : هي تكثفات خلوية حبلية تظهر ضمن الأديم المتوسط اللامضغي في منتصف الأسبوع الثالث من الحمل ثم تنفصل فيما بعد مشكلة الخلايا الأصلية الدموية و تتركب هذه الجزر من خلايا جسمية متراصة .
2 ـ الجيب المستعرض التاموري : فرجة بشكل جيب معترض تصل جوف التامور جانبياً ناتج عن تحلل الجزء الأوسط من المتوسطة القلبية الظهرية .
3 ـ الحاجز الإبتدائي : حاجز غشائي منجلي الشكل يتشكل في جدار سقف الأذنية الإبتدائية ويتقدم بالإتجاه الظهري الأمامي ويهبط نحو الحجاب البيني للقلب .
4 ـ ثقب بوتال : ثقبة صغيرة بيضاوية الشكل تقع بين الحاجز المتوسط و الحاجز الثانوي تؤمن بقاء اتصال الأذينينن مع بعضهما تسمح بمرور الدم من الأذينة اليمنى إلى الأذينة اليسرى ز
5 ـ الوسادة اشفافية الداخلية : هي سماكة ( برعم ) مكونة من خلايا الأديم المتوسط و تتكون من الحافة العلوية و السفلية للقناة الأذينية البطينية وهي قسم أمامي ( أمام جدار القناة الأذينية البطنية ) وقسم خلفي ( خلف جدار القناة الأذينية البطينية ) .
6 ـ العرفان البصليان : انتباجان طويلان متقابلان في جدار البصلة القلبية يتكونان في منتصف الأسبوع الخامس .
7 ـ الأقواس البلعومية : هي المساحة المحصورة ما بين الجيوب البلعومية التي تنشأ من الوريقة الداخلية والميازيب البلعومية التي تنشأ عن الوريقة الخارجية وهي عبارة عن مجموعات خلوية تنشأ من الوريقة الوسطى .
8 ـ الحاجز الألبري الرئوي : هو عبارة عن حاجز ينتج عن التقاء العرفان البصليات التقابلي مع العرفان الجذعيان التقابلي .
رابعـاً : تطور الجهاز الهضمي :
1 ـ الرتج الكبدي : هو برعم في الأوجه البطني للمعي الأمامي في منطقة البواب المعوي الأمامي وينشأ خلال بروز و هو يعتبر بداية لنشوء الكبد ويظهر في بداية الأسبوع الرابع من عمر الجنين .
2 ـ الحبال الكبدية : هي عبارة عن مجموعة من الخلايا الكبدية التي تتجمع بشكل حبلي وهي تفرعات ثانوية ناتجة عن تفرعات بداءات الكبد .
3 ـ البنكرياس : هي عبارة عن غدة بطنية مختلطة ذات افراز داخلي و خارجي وهي من الغدد الصماء وتقوم بافراز بعض الهرمونات و تصبها في الدم مباشرة ، وأهم هذه الهرمونات هي الأنسولين ، الجلوكاجون ، السوماتوستانين .
4 ـ جزر لانغرهانس : جزر خلوية تتوضع بين الأسناخ الإفرازية على شكل مجموعات خلوية تنفصل من خلايا الأنابيب الإفرازية .
5 ـ المعثكلة المهاجرة أو المتجولة : هي أنسجة بنكرياسية زائدة تتوضع في جدار المعدة وعلى امتداد الأمعاء وعند ردب مايكل .
6 ـ المعثكلة الحلقية : هي بقاء جزء من النسيج البنكرياسي بعد التفاف الجزء البطني باتجاه الجزء الظهري حيث يصبح العفج محاطاً بشكل حلقي بنسيج البنكرياس مما يسبب تضيق أو انغلاق العفج بشكل كامل .
7 ـ الطحال : هو عبارة عن عضو لمفاوي كبير الحجم يتوضع بجانب المعدة ويعتبر من أهم أعضاء النسيج البلغمي لما يقوم به من وظائف هامة في مجال المناعة و تصنيع و تخزين الدم اضافة إلى انتاجه لكريات الدم الحمراء و البيضاء في نهاية فترة الحمل .
8 ـ ردب مايكل : هو ردب ناتج من اتصال قناة كيس المح بالمعي الأولي في منطقة اتصال المعي الأمامي مع المعي الخلفي وتبقى متصلة حيث تظهر في الطية المعوية الأولية . وهو بقاء جزء بسيط من القناة المحية قرب اللفائفي مما يؤدي إلى ثقب الأمعاء أحياناً .
9 ـ الفتق السري : هو وجود عروة معوية خارج جوف البطن .
10 ـ الحاجز البولي المستقيمي : هو نتوء يظهر في الزاوية الواقعة ما بين المعي الخلفي و اللقانق و ينمو إلى الخلف باتجاه الغشاء المجمعي .
خامسـاً : الجهاز التنفسي و العصبي :
1 ـ الرغامى : عضو اسطواني الشكل يحتوي على حلقات عضروفية غير كاملة يكملها بعض الألياف العضلية الملساء التي تشكل العضلة الرغامية وتبطن الرغامى من الداخل ببشرة تنفسية .
2 ـ الحنجرة : مجموعة من القطع الغضروفية التي تتصل فيما بينها بواسطة أربطة ليفية وألياف عضلية وتعتبر صلة الوصل بين الرغامى و البلعوم .
3 ـ الأسناخ الرئوية : هي حويصلات محاطة بخلايا من النسيج البشري البسيط المسطح حيث يحيط بهذه الخلايا شبكة غنية من الشعيرات الدموية وهي فروع من الشريان الرئوي ويجد في جدار الأسناخ بعض الخلايا الحجابية المرافقة للخلايا السنخية والتي تقوم بوظيفة بلعمية .
4 ـ الميزابة العصبية : انغماد بسيط يحدث في منتصف الصفيحة العصبية ثم لا يلبث أن يزداد تقعره نحو الداخل .
5 ـ الطبقة السيسائية : هي مجموعة من الخلايا السيسائية المكعبة والتي تلتصق بالغشاء المحدد الداخلي أي تحيط بالجوف المركزي للأنبوب العصبي وتشكل الطبقة الداخلية من جدار الأنبوب العصبي .
6 ـ طبقة مانتل : هي الطبقة الوسطى من جدار الأنبوب العصبي وتتكون من أجسام الخلايا العصبية و بعض خلايا الضمام العصبي وتشكل الطبقة السنجابية للجهاز العصبي المركزي و النخاع الشوكي في المراحل المتقدمة .
7 ـ الطبقة الهامشية : هي الطبقة الخارجية من جدار الأنبوب العصبي وتتكون من المحاور الإسطوانية النخاعينية للخلايا العصبية الموجودة في الطبقة الوسطى و لا تحوي هذه الطبقة خلايا عصبية وقد تحوي على بعض الخلايا الدبقية وتشكل في المراحل المتقدمة المادة البيضاء في الجهاز العصبي المركزي والنخاع الشوكي ولهذه الطبقة شكل اسفنجي
8 ـ الأرومات الإسفنجية : هي خلايا اسطوانية الشكل مهدبة تبطن النخاع الشوكي .
9 ـ خلايا العرف العصبي : عبارة عن مجموعة من الخلايا التي تنشأ في أثناء تخلق الأنبوب العصبي و بالتحديد تنشأ من الحواف الوحشية للصفيحة العصبية .
10 ـ ثقب مونرو : هو ثقب يوجد في الغشاء الشفاف الرقيق الذي يفصل البطين الثالث عن البطينين الوحشيين ويتم بواسطة هذا الثقب الإتصال بين البطين الثالث و البطينين الوحشيين .
11 ـ قناة سلفيوس : قناة ضيقة تصل ما بين البطين الثالث و الرابع ناتجة عن تحول تجويف الدماغ المتوسط .
12 ـ سويقي المخ : شريطين يمر بهما المسالك العصبية التي توصل الدماغ المقدم بالدماغ الؤخر .
13 ـ ذيل الحصان :مجموعة الألياف العصبية في الطرف النهائي السفلي للنخاع الشوكي .
14 ـ غمد شوان : هو الغمد الذي يغلف بعض الألياف العصبية وهو عبارة عن مجموعة من الخلايا تسمى خلايا شوان وتنشأ من مصدرين : آ ـ عصبي : ( خلايا العرف العصبي ) .
ب ـ غير عصبي : ( الوريقة الوسطى ) .
15 ـ غمد النخاعين : هو الغمد الذي يحيط ببعض الألياف العصبية ويتشكل من مادة شحمية بروتينية ويتخلق في الشهر الرابع من العمر الجنيني وتأخذ الأعصاب لوناً أبيض و يلاحظ في هذا الغمد اختناقات خالية من النخاعين تسمى عقد رانفيير .
هلام وارطون : نسيج هلامي غني بالسكريات المخاطية يحيط بالأوعية السرية ويحميها من تأثير السوائل السلوية .
جيب راثك : عبارة عن جيب مغطى بالوريقة الخارجية ينشأ من سقف التجويف الفموي الأولي في الأسبوع الثالث من العمر الجنيني ويحدث نتيجة انخماص في سقف الفم المبطن بالوريقة الخارجية ثم ينمو هذا الإنخماص ظهرياً ضمن خلايا الوريقة الوسطى باتجاه قمع الدماغ الثنائي ثم يتحول كيس راثك النامي إلى كأس مزدوج الجدار يحيط بقمع الدماغ .
تفاعل الجسيم الطرفي : هو التحام الثلثان الأماميان للغشاء البلاسمي مع الغشاء الأمامي للجسيم الطرفي وينتج عن هذا الإلتحام تشكل حويصلات مكونة من الغشاء البلاسمي للمنطقة مع الغشاء الأمامي للجسيم الطرفي وينتهي الأمر بانسلاخ الحويصلات وزوال الغشاءين وانكشاف جوف الجسيم الطرفي للخارج وخروج أنزيماته .
الغدة الدمعية : هي غدة أنبوبية كيسية مركبة تنشأ من تبرعم البشرة الملتحمة في زاوية العين الوحشية في الأسبوع التاسع من الحمل ثم تتحول هذه البراعم إلى مجموعة من القنوات العينية الإفرازية المحاطة بخلايا الوريقة الوسطى ويكتمل نموها في الشهر الثالث من الحمل .
غضروف مايكل ( البرعم الفكي السفلي ) : جزء غضروفي للقوس البلعومي الأول الذي يتشكل عنه الفك السفلي و عظيمتا الأذن الوسطى و المطرقة والسندان .
الجيب الوريدي : هو الجزء الخلفي من الأنبوب القلبي الإبتدائي وأكثر الأجزاء اتساعاً وتصب فيه من الجانبين قناتا كوفييه ومن الخلف الوريدين السريين و الوريدين المحيين .
البرعم الحالبي : يتشكل في الجنين النامي عند بداية الشهر الخامس وينمو البرعم من الجدار الأنسي الظهري لقناة الكلية الوسطى على مسافة قريبة من مصبها في المجمع ثم يمتد ليخترق الكتلة الخلوية المكونة للكلية الدائمة .
الجسم الزجاجي : مادة هلامية ليفية تملأ تجويف الكوب البصري وينشأ هذا النسيج في مراحل مبكرة من نسيج العدسة وتعتبر الوريقة الخارجية أساساً لتخلق الجسم الزجاجي .
الغدة التيموسية : غدة صماء صغيرة الحجم تتوضع عند مدخل الصدر وتلتصق بغشاء التامور وتتراجع هذه الغدة عند البلوغ إلى أن تختفي وتنشأ هذه الغدة من الجدار البطني للجيوب البلعومية ( 3 + 4 ) .
التفاعل القشري: هو تفاعل خاص يحدث لدى نفوذ أول نطفة وملامستها للغشاء البلاسمي للبيضة ويؤدي إلى تعديل الصفات الفيزيائية والكيميائية للغشاء الشفيف وإلى نزع مستقبلاته الغشائية بحيث لايسمح بعبور نطاف أخرى .
الكلية الدائمة : هي الكلية الفعالة عند الزواحف و الطيور و الثدييات و تظهر في المنطقة القطنية ( من ق4 إلى ع 2 ) ولها منشأ مزدوج : آ ـ الجزء الإفرازي البرعم المكون للكلية .
ب ـ الجزء الإخراجي من البرعم الحالبي .
المنسليان المنويان B : هي خلايا مولدة للنطاف ، مستديرة الشكل ، تتوضع تجاه الأنبوب المنوي أكثر من الخلايا A نواتها كروية ، يتجمع الكروماتين تجاه الغشاء النووي ، تنقسم خلايا النوع B انقساماً عادياً معطية خلايا منوية من الدرجة الأولى .
بلاسما المني : هي خليط من مجموعة من السوائل التي تفرز من البربخ إلى الحويصلة المنوية و البروستات والغدة البصلية البالية ، وتقوم بنقل الحيوانات من المسالك التناسلية الذكرية إلى المجاري التناسلية الأنثوية .
طور اللاشبق : هو مرحلة سكون وراحة تناسلية تامة للإناث توجد عند الحيوانات وحيدة الدورة ومتعددة الدورة الموسمية .
طور الجنين : هو الطور الممتد من لحظة انغراس البيضة الملقحة في بطانة الرحم وحتى تكون أعضاء وأجزاء الجسم المختلفة وفي نهاية هذا الطور يمكن تمييز جنس الجنين .
الحمل الكاذب : يحدث عند الكلاب حيث تساوي فترة ما بعد الشبق طول مدة الحمل عند هذه الحيوانات ويحدث بسبب عوامل عصبية ونفسية .
الحمل البوقي : يحدث الحمل في منطقة الإلقاح بسبب ضيق قناة فالوب بحيث يسمح باتساع القناة بعبور الحيوانات المنوية دون السماح بعبور البويضة الملقحة مما يؤدي إلى سقوطها داخل تجويف البطن ، تحدث عند النساء .
قناة سانتوريني : هي قناة الجزء الظهري للبنكرياس .
قناة فيرسونخ : هي قناة الجزء البطني للبنكرياس .

عدد القراءات: 4188
المصدر: منقول للإفادة سيريا فيت


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


اختبر نفسك في علم الجنين

اختبر نفسك في علم الجنين

دورات الجنين دورة 2001- 2002 1 ـ بعد الولادة يلتحم الحاجزان الابتدائي و الثانوي وينغلق ثقب بوتال " الثقبة البيضاوية " صح ، بسبب الزيادة المفاجئة للضغط ضمن الأذينة اليسرى تحت تأثير عمل الأوردة الرئوية .2 ـ يتحول الجزء الخلفي من البرعم الكبدي ليعطي المعثكلة... المزيد


محاضرة حلوة على تكوين جنيني لافراخ

محاضرة حلوة على تكوين جنيني لافراخ

طبعا هذا ملف رهيب وبسيط عن مراحل تكوين الجنين لافراخ.. الملف من نوع باوربوينت... المزيد


مراحل تطور الجنين بالصور ( 2 )

مراحل تطور الجنين بالصور ( 2 )

مراحل تطور الجنين شرح بالصور ( 2 )... المزيد


مراحل تطور الجنين بالصور ( 1 )

مراحل تطور الجنين بالصور ( 1 )

مراحل تطور الجنين شرح بالصور... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP