القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


للنساء والرجال التجاعيد جزءاً طبيعيّاً من التقدم في العمر

للنساء والرجال التجاعيد جزءاً طبيعيّاً من التقدم في العمر
للنساء والرجال التجاعيد جزءاً طبيعيّاً من التقدم في العمر

التعريف: تُعَدّ التّجاعيد جزءاً طبيعيّاً من التّقدّم في العمر. عندما يكبر الإنسان فإن جلده يصبح أرقّ، وأكثر جفافاً، وأقلّ مرونة، كما يصبح أقلّ قدرةً على حماية نفسه من الأذى، وكنتيجةٍ لذلك، تتشكّل تجاعيد وخطوط وثنايا في الجّلد. على الرّغم من أنّ الوراثة هي أهمّ ما يحدّد بنية الجّلد، إلا أنّ هنالك عوامل أُخرى تساهم في ذلك، مثل التعرض للشّمس لفتراتٍ أطول ممّا ينبغي، كما يمكن أن يسبّب التّدخين شيخوخة مبكّرة للجّلد. إذا كانت التّجاعيد مزعجةً للمرء، فلديه الكثير من الخيارات التي يمكن أن تقضي عليها أو تخفّف ظهورها على الأقلّ؛ كالأدوية، وتقنيّات شدّ الجّلد، والحشوات، والحُقن، والجّراحة، وهي جميعها علاجاتٌ فعّالة.
الأعراض:
التّجاعيد هي الخطوط والتغصُنّات التي تتشكل على الجّلد مع التّقدّم في العمر، وقد يصبح بعضها كشقوقٍ أو أخاديد عميقة؛ حيث يمكن ملاحظته بشكلٍ خاص حول العينين، والفم، والعنق.
إذا كان المرء قلقاً بشأن مظهر جلده، فيمكن له رؤية أخصّائي الأمراض الجّلديّة، حيث يضع ذلك الطّبيب خطّة خاصّة بكلّ شخص للعناية بالجّلد عبر تقييم نوع الجّلد وحالته، كما يمكن أن يوصي أخصّائي الجّلديّة بعلاجاتٍ طبيّة للتّجاعيد.
الأسباب :
تحدث التّجاعيد بسبب عددٍ من العوامل، يمكن السّيطرة على بعضها، في حين لا يمكن السّيطرة على بعضها الآخر، وتتضمّن تلك العوامل ما يلي:
العمر:
عند التّقدّم بالسّن يصبح الجّلد أرقّ، وأقلّ مرونة، وأكثر هشاشة. إن انخفاض إنتاج الجّلد للزّيوت الطّبيعيّة يجعل الجّلد أكثر جفافاً ويبدو مجعّداً أكثر، وتبدأ الطبقة الشّحميّة التي توجد في الطّبقات العميقة من الجّلد، والتي تعطي الجّلد مظهره الممتلئ، بالتّناقص؛ ممّا يؤدّي إلى ارتخاء الجّلد وترهّله، وظهور الشّقوق والخطوط بشكلٍ أكثر وضوحاً.
التّعرّض للأشعّة فوق البنفسجيّة:
يسرّع التّعرّض للأشعّة فوق البنفسجيّة من عمليّة الشّيخوخة الطّبيعيّة للجّلد، وهو السّبب الأوّل للتّجاعيد المُبكرّة. يحطّم التّعرّض للأشعّة فوق البنفسجيّة الأنسجة الضّامّة للجّلد، وهي ألياف الكولاجين والإلاستين؛ التي تقع في الطّبقة العميقة من الجّلد (الأدمة). وبدون وجود الأنسجة الضامّة الدّاعمة، يفقد الجّلد قوّته ومرونته؛ وفي النّتيجة، يبدأ الجّلد بالتّرهّل والتّجعّد قبل أوانه.
التّدخين:
يمكن أن يسرّع التّدخين من عمليّة الشّيخوخة الطبيعية في الجّلد؛ ممّا يسهم في ظهور التّجاعيد، وقد يكون ذلك بسبب تغيّرات التّغذية الدّمويّة التي تصل للجّلد.
تعابير الوجه المتكرّرة:
تؤدي تعابير وحركات الوجه؛ مثل الابتسام والتّكشير، إلى ظهور خطوط وتجاعيد دقيقة، ويتشكّل ثلم تحت سطح الجّلد في كل مرة يتمّ فيها استخدام العضلات الوجهيّة، وعند التّقدّم في العمر، يفقد الجّلد مرونته، ولا يعود قادراً على التّمدّد إلى وضعيّته السّابقة، وعندئذٍ تصبح تلك الأثلام من ملامح الوجه الدّائمة.
المضاعفات:
لا يوجد
العلاج:
تتضمّن علاجات التّجاعيد ما يلي:
الأدوية:
الرتينويدات الموضعيّة (retinoids):
ويتمّ اشتقاقها من الفيتامين (آ)، قد تتمكّن الرتينويدات التي توضع على الجّلد من تخفيف التّجاعيد الدّقيقة، والتّصبغّات البقعيّة، وخشونة الجّلد. يجب استخدام الرتينويدات كجزءٍ من برنامج العناية بالجّلد، والذي يتضمّن كريمات الوقاية من الشّمس، والألبسة الواقية؛ لأنّ ذلك الدّواء يجعل الجّلد أكثر عُرضَةً للإصابة بحروق الشّمس. ويمكن أن يسبّب أيضاً احمرار الجّلد، والجّفاف، والحكّة، والإحساس بالحرقة أو التّنميل. وتتضمّن الأمثلة على الرتينويدات tretinoin، و tazarotene.
كريمات التّجاعيد التي تُصرَف دون وصفةٍ طبيّة:
تعتمد فعالية هذه الكريمات بشكلٍ جزئي على المواد الفعّالة فيها. وقد ينجم عن الرّيتينول، وأحماض الألفا هيدروكسي، والكينيتين، و coenzyme Q10، وببتيدات النّحاس، ومضادّات الأكسدة، تحسّن طفيف إلى معتدل في التّجاعيد. إلا أنّ كريمات التّجاعيد التي تُصرَف دون وصفةٍ طبيّة تحتوي على مواد فعّالة ذات تركيز أقلّ من تلك التي تحتوي عليها الكريمات التي تُصرَف بوصفة طبيّة؛ ولذلك، فإذا كانت هنالك فاعليّة لتلك الكريمات، فإنّها عادةً ما تكون قصيرة المدى ومحدودة.
العمليات الجّراحيّة والتّقنيّات الأُخرى:
هنالك العديد من تقنيات شدّ الجّلد، والحُقن، والحشوات، والعمليات الجّراحيّة لصقل الجّلد، ويعمل كلٌّ منها بطريقةٍ مختلفة قليلاً عن الآخر، ويكون له مجموعته الخاصّة من النّتائج المحتملة والتّأثيرات الجّانبيّة:
تسحيج الجّلد (كشط الجّلد):
يتضمّن هذا الإجراء صقل الطبقة السّطحيّة من الجّلد باستخدام فرشاة سريعة الدوران. يزيل هذا الإجراء الطّبقة السّطحيّة من الجّلد ويسمح لطبقةٍ جديدة بالنمّو مكانها. عادةً ما يبقى الاحمرار، والندبات، والتورّم لأسبوعين أو نحو ذلك، وقد يستغرق اختفاء اللّون الوردي عدّة أشهر ليرى المرء النّتيجة بعد ذلك.
تسحيج الجّلد المجهري:
هذه التقنية مشابهة لتسحيج الجّلد، إلا أنّه يتمّ فيها إزالة جزء أصغر سطح الجّلد، ويتمّ أجرائها باستخدام الشّفط الهوائي فوق الوجه، بينما تقوم بلورات اوكسيد الألمنيوم بصقل الجّلد، وقد يلاحظ المرء احمراراً طفيفاً فوق المنطقة التي تمّ علاجها، وعادة ما يتطلّب تسحيج الجّلد المجهري تكرار العلاج للحفاظ على النّتائج المؤقّتة والخفيفة.
العلاج باللّيزر، ومصادر الضّوء، والتّردّدات الرّاديويّة:
عند استخدام صقل الجّلد باللّيزر، يقوم اللّيزر بتدمير الطّبقة السّطحيّة من الجّلد (البشرة) وتسخين الطّبقة العميقة منه (الأدمة)؛ ممّا يحفّز نمو ألياف الكولاجين. ومع تعافي الجّرح، يتشكّل جلدٌ جديد، ويكون مصقولاً ومشدوداً أكثر. وقد يستغرق الجّلد عدّة أشهر ليتعافى كليّاً من إعادة صقله باللّيزر. لقد أنقصت التّقنيّات الجّديدة في اللّيزر من زمن التّعافي. لا يسبّب اللّيزر الأقلّ شدّة، ومصادر الضّوء النابض، وأجهزة التّردّدات الرّاديويّة أي أذى للبشرة. تقوم تلك العلاجات بتسخين الأدمة فقط ممّا يؤدّي إلى تشكّل ألياف كولاجين وإلاستين جديدة. ويبدو الجّلد بعد عدّة جلسات أكثر نضارة وقوّة؛ ممّا يعني أنّ مدّة التّعافي أقلّ، إلا أنّ العلاج عادةً ما يحتاج إلى تكراره، كما أنّ نتائجه طفيفة.
التّقشير الكيميائي:
وفيها يقو الطّبيب بوضع مواد كيميائيّة على المناطق المصابة بالتّجاعيد، والتي تقوم بحرق الطّبقة الخارجيّة من الجّلد. في التّقشير متوسّط العمق، يتمّ إزالة البشرة وجزء صغير من الأدمة، وتتشكّل طبقة جديدة من الجّلد مكانهما. وعادة ما يكون الجّلد الجّديد مصقولاً أكثر وأقلّ تجاعيداً من الجّلد القديم. ويبقى الاحمرار عدّة أسابيع. أمّا في التقشير السطحي، فتتمّ إزالة جزء من البشرة فقط. وبعد عدّة جلسات من التّقشير، تصبح التّجاعيد أقل وتتلاشى البقع البنيّة أو الدّاكنة.
ذيفان الوشيقيّة من النّوع A:
عندما يتمّ حقن هذه المادّة بجرعات صغيرة داخل عضلات معيّنة، فإنّها تحصر الإشارات الكيميائيّة التي تسبّب تقلّص العضلات، وعندما لا تستطيع العضلات أن تتقلّص، يتسطّح الجّلد ويبدو أنعم وأقلّ تجاعيداً. تُعَدّ تلك المادّة فعّالة بشكلٍ جيّد بالنّسبة لتجاعيد ما بين الحاجبين والجبهة وقدمي الغراب (خطوط الضّحك) في زاوية العين. عادةً ما تبقى النّتائج لمدّةٍ تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أشهر. ويتطلّب الأمر تكرار الحقن للحفاظ على النّتائج.
حشوات الأنسجة الرخوة:
يمكن حقن حشوات الأنسجة الرّخوة؛ والتي تتضمّن الدّهن، والكولاجين، وحمض الهيالورونيك، في مناطق التّجاعيد العميقة في الوجه، وتقوم هذه الحشوات بملء التّجاعيد وتسطيحها، وتعطي الجّلد حجماً أكبر. قد يعاني المرء من تورّم (توذّم) مؤقّت، واحمرار، وتكدّم في المنطقة التي خضعت للعلاج، وقد يتطلّب الأمر تكرار الإجراء كلّ بضعة أشهر.
عمليّة شد الوجه:
تنطوي عمليّة شدّ الوجه على إزالة الجّلد الزّائد والطّبقة الدّهنيّة تحته في المنطقة السّفليّة من الوجه، والعنق، وشدّ العضلات والأنسجة الضّامّة. وعادةً ما تدوم النّتائج ما بين 5 إلى 10 سنوات، إلا أنّ وقت التّعافي يكون طويلاً. عادة ما يبقى التّورّم والتّكدّم واضحين لعدّة أسابيع بعد الجّراحة.
يجب على المرء أن يتذكّر أنّ النّتائج تختلف بحسب موقع التّجاعيد وعمقها، ولا يوجد شيءٌ يمكن له أن يوقف شيخوخة الجّلد؛ ومن المرجّح أن يحتاج المرء إلى تكرار العلاج للحفاظ على النّتائج. إنّ لكلٍّ من الإجراءات المذكورة أعلاه بعض التّأثيرات الجّانبيّة، ويجب على المرء أن يحرص على مناقشتها مع الطّبيب.

عدد القراءات: 1973
المصدر: epharmapedia


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


سرطانة خلية مركل

سرطانة خلية مركل

التعريف: سرطانة خلية مركل هي نمط نادر من سرطان الجلد يظهر عادةً كعقيدة حمراء مزرقة أو بلون اللحم غالباً على الوجه أو الرأس أو العنق. يزداد حدوث سرطانة خلية مركل ــ كما في الأنماط الأخرى من سرطانات الجلد ــ على مستوى العالم.تصيب سرطانة خلية مركل غالباً... المزيد


الورم الحبيبي الحلقي

الورم الحبيبي الحلقي

التعريف: الورم الحبيبي الحلقي هو حالة جلدية مزمنة تتألف من تحاديب (آفات) مرتفعة محمرّة أو بلون الجلد تأخذ شكل حلق، وتكون عادة على اليدين والقدمين. على الرغم من أن الآفات قد تكون بشعة المظهر، إلا أن الورم الحبيبي الحلقي لا يسبب عادة أية أعراضٍ أخرى وليس له... المزيد


تقيح الجلد المواتي

تقيح الجلد المواتي

التعريف: تقيح الجلد المواتي هو حالة مرضية تسبب تشققات أو تقرحات كبيرة مؤلمة على الجلد خاصةً في الساقين. لم يعرف بعد السبب الأكيد للإصابة بتقيح الجلد المواتي، ولكنه قد يكون مرتبط باضطرابات جهاز المناعة. حوالي نصف مرضى تقيح الجلد المواتي مصابون بأمراض مزمنة... المزيد


الحساسية للقمح (أرجية القمح)

الحساسية للقمح (أرجية القمح)

الحساسيّة للقمح (أرجيّة القمح) هي ردُّ فعلٍ غير طبيعي للجّهاز المناعي ضدّ واحدٍ أو أكثر من البروتينات التي توجد في القمح. وتُعَدّ الحساسيّة للقمح من أكثر حساسيّات الطّعام التي تصيب الأطفال شيوعاً. إذا كان المرء أو الطّفل مصاباً بالحساسيّة للقمح، فإنّ... المزيد


داء المنطقة

داء المنطقة

التعريف:يعتبر داء المنطقة من الأمراض الإنتانية الفيروسية التي تسبب حدوث طفح مؤلم، ورغم أن هذا الطفح يمكن أن يظهر في جميع أنحاء الجسم إلا أنه يتركز غالباً بشكل شريط من الطفح أحادي الجانب يمتد حول الجذع من منتصف الظهر إلى عظم القص.يحدث داء المنطقة بسبب... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP