القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


عسر الهضم

عسر الهضم
عسر الهضم

التعريف: عسر الهضم، والذي يُدعى أيضاً سوء الهضم أو اضطّراب المعدة، هو مصطلحٌ عام يصف عدم الشّعور بالرّاحة في الجّزء العلوي من البطن. ولا يُعَدّ عسر الهضم مرضاً، بل هو مجموعةٌ من الأعراض التي يعاني منها المرء بما فيها النّفخة والتجشؤ والغثيان. وبالرّغم من أنّ عسر الهضم أمرٌ شائع، إلا أنّ ما يعاني منه المرء في تلك الحالة يختلف من شخصٍ لآخر. وقد تظهر الأعراض من حينٍ لآخر أو بشكلٍ يومي. ولحسن الحظ، فيمكن أن يعالج المرء أعراض عسر الهضم أو حتّى يمنع من حدوثها.
الأعراض:
يعاني معظم المصابين بعسر الهضم من الأعراض التّالية:
الشّعور بالإمتلاء في وقتٍ مبكّر أثناء تناول الطّعام:
في هذه الحالة، لا يكون المرء قد تناول الكثير من وجبته إلا أنّه يشعر بالامتلاء وقد لا يتمكّن من الاستمرار في تناول الطّعام
شعور غير مريح بالإمتلاء بعد الإنتهاء من تناول الوجبة:
ويستمرّ الشّعور بالامتلاء لمدّةٍ أطول ممّا ينبغي
الشّعور بالألم في الجّزء الأعلى من البطن:
فقد يشعر المرء بألمٍ خفيفٍ إلى حاد في المنطقة التي تقع بين أسفل عظم الصّدر (القص) والسّرّة
الشّعور بالحرقة في أعلى البطن:
يشعر المرء بحرارة غير مريحة أو بإحساس بالحرقة بين أسفل عظم الصّدر (القص) والسّرّة
وتتضمّن الأعراض الأقلّ تواتراً والتي قد تترافق مع عسر الهضم:
الغثيان؛ حيث فيشعر المرء أنّه على وشك أن يتقيّاً
النّفخة؛ حيث يشعر المرء بتورّم معدته وضيقها واضطّرابها
كما يعاني المصابون بعسر الهضم أحياناً من حرقة المعدة، إلا أنّ حرقة المعدة وعسر الهضم حالتين منفصلتين. فحرقة المعدة هي ألمٌ أو شعور بالحرقة في منتصف الصّدر والذي قد ينتشر إلى العنق أو إلى الظَّهر بعد تناول الطّعام. ليس هنالك داعٍ للقلق إذا كان المرء يعاني من عسر الهضم، ولكن يجب على المرء استشارة الطّبيب في حال استمرّ الشّعور بعدم الرّاحة لأكثر من أسبوعين. كما يجب رؤية الطّبيب بأسرع ما يمكن إذا كان الألم شديداً أو يترافق مع يلي:
خسارة الوزن أو فقدان الشّهيّة للطّعام
الإقياء
براز ذو لون أسود أو قطراني
اليرقان أو اصفرار لون الجّلد والعينين
كما يجب الحصول على العناية الطبيّة الفوريّة إذا شعر المرء بما يلي:
ضيق التّنفّس، أو التّعرّق، أو ألم في الصّدر؛ والذي ينتشر إلى الفك، أو العنق، أو الذّراع
ألم في الصّدر عند الإجهاد أو التّوتّر
الأسباب :
هنالك عدّة أسبابٍ محتملة لعسر الهضم، وبعضها يتعلّق بأسلوب الحياة وما يتناوله المرء من طعامٍ أو شراب. كما قد يحدث عسر الهضم بسبب مشاكل هضميّة أُخرى. وتتضمّن الأسباب الشّائعة لعسر الهضم ما يلي:
الإفراط في تناول الطّعام
تناول الطّعام بسرعة
تناول الأطعمة الغنيّة بالدّهون أو الزّيوت
تناول الأطعمة الحرّيفة (الحارّة)
الإفراط في تناول الكافئين
الإفراط في تناول الكحول
الإفراط في تناول الشّوكولا
الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكربونات
التّدخين
العصبيّة
الصّدمة الإنفعاليّة (العاطفيّة)
تناول الأدوية، بما فيها المضادّات الحيويّة، وحمض الأسيتيل ساليسيليك (الأسبرين)، ومضادّات الالتهاب اللاستيروئيديّة (NSAIDs)
التهابات المعدة
التهاب البنكرياس
القرحات الهضميّة
الحصى الصّفراويّة
سرطان المعدة
إذا لم يتم اكتشاف سبب عسر الهضم بعد إجراء تقييمٍ شامل لحالة المريض، فقد يكون ذلك المريض مصاباً بعسر الهضم الوظيفي، وهو أحد أنواع عسر الهضم الذي قد يعيق قدرة المعدة على تقبّل وهضم الطّعام ومن ثمّ تمرير هذا الطّعام إلى المعي الدّقيق.
المضاعفات:
بالرّغم من أنّ عسر الهضم ليس له أيّة مضاعفات خطيرة، إلا أنّه قد يؤثّر في نوعيّة حياة المريض وذلك بجعله يشعر بعدم الرّاحة ودفعه إلى تناول كميّةٍ أقلّ من الطّعام. إذا كان سبب عسر الهضم مشكلة كامنة، فإنّ لتلك المشكلة مضاعفاتها الخاصّة بها أيضاً.
العلاج:
إذا لم تُفلِح التّغييرات التي يجريها المرء على أسلوب حياته، وخاصّةً تجنّب الأطعمة المزعجة، في الحدّ من عسر الهضم، فهنالك أدويةٌ تُصرَف دون وصفةٍ طبيّة وأُخرى تُصرَف مع وصفةٍ طبيّة والتي من شأنها أن تساعد في تلك الحالة. ومعظم هذه الأدوية مصمّمة لكي تساعد على تخفيف حموضة المعدة أو لكي تساعد على دفع الطّعام من المعدة إلى المعي الدّقيق. وتتضمّن أنواع أدوية عسر الهضم ما يلي:
مضادّات الحموضة:
هنالك عدّة أدوية متوفّرة وتُصرَف دون وصفةٍ طبيّة وتعمل على تعديل أحماض المعدة. وتتضمّن التّأثيرات الجّانبيّة لتلك الأدوية الإسهال والإمساك. وغالباً ما تكون الأدوية الأولى التي قد ينصح الطّبيب بتناولها.
مضادّات مستقبلات الهيستامين 2 (H2RAs):
وهي أدويةٌ متوفّرة على الشّكل الذي يُصرَف دون وصفةٍ طبيّة، والشّكل الآخر الذي يُصرَف مع وصفة طبيّة. وتحدّ تلك الأدوية من أحماض المعدة، وهي تعمل لوقتٍ أطول من مضادّات الحموضة، إلا أنّها ليست بالسّرعة ذاتها. وتتضمّن التّأثيرات الجّانبيّة الصّداع، والغثيان، والإقياء، والإمساك، والإسهال، والتّكدّم أو النّزف.
مثبّطات ضخ البروتون (PPIs):
هنالك عدّة أدوية فعّالة لعلاج المصابين بمرض الارتجاع المعدي المريئي، وتخفّف تلك الأدوية من الأحماض في المعدة، وهي أقوى من مضادات مستقبلات الهيستامين. وبالرّغم من أنّ omiprazol يُصرَف دون وصفةٍ طبيّة، إلا أنّه الأدوية متوفّرٌ بالشّكل الذي يُصرَف بوصفةٍ طبيّة. وتتضمّن التّأثيرات الجّانبيّة المحتملة آلام الظّهر، والألم، والسّعال، والصّداع، والدّوار، وألم البطن، والغازات، والغثيان، والإقياء، والإمساك والإسهال. ونادراً ما يترافق الاستخدام طويل الأمد مع كسور العظام.
منشّطات الجّهاز المعوي:
يمكن أن تساعد بعض الأدوية إذا كانت المعدة تفرغ ببطء. وكثيراً ما يعاني الذين يتناولون تلك الأدوية التي تُصرَف بوصفةٍ طبيّة من التّأثيرات الجّانبيّة بما فيها الإعياء، والنّعاس، والاكتئاب، والقلق، والتّشنّجات اللاإرادية العضليّة.
المضادّات الحيويّة:
قد يصف الطّبيب المضادّات الحيويّة إذا كانت البكتيريا التي تسبّب مرض القرحة الهضميّة (الملويّة البوابيّة) هي السّبب في عسر الهضم. أمّا التّأثيرات الجّانبيّة فهي تتمثّل في اضطّراب المعدة، والإنتانات الفطريّة والإسهال.
مضادّات الاكتئاب:
إذا كان إجراء تقييمٍ شامل لحالة المريض لم يكشف عن سبب عسر الهضم، وإذا كانت العلاجات المثيرة للجّدل المذكورة أعلاه لم تنفع، فقد يصف الطّبيب دواءً مضادّاً للاكتئاب. وقد تحسّن تلك الأدوية التي تُصرَف بوصفةٍ طبيّة من الشّعور بعدم الارتياح الذي يترافق مع عسر الهضم وذلك بالحدّ من الشّعور بالألم. أمّا التّأثيرات الجّانبيّة فهي تتضمّن الصّداع، والغثيان، والتّعرّق اللّيلي، والهيجان، والإمساك.

عدد القراءات: 4392
المصدر: epharmapedia


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


البوليبات الكولونية الأمراض المعدية ( الهضمية )

البوليبات الكولونية الأمراض المعدية ( الهضمية )

التعريف: تعرف البوليبات الكولونية على أنها كتل صغيرة من الخلايا تتشكل في بطانة الكولون. على الرغم من أن أغلب البوليبات الكولونية غير مؤذية إلا أن بعضها قد يصبح سرطانيا مع الوقت.قد تتطور البوليبات الكولونية عند أي شخص. ولكن يكون المريض في خطر كبير في حال... المزيد


الإصابة بالدودة الشريطية

الإصابة بالدودة الشريطية

التعريف: تحدث عدوى الإصابة بالدّودة الشّريطيّة بسبب تناول الطّعام أو الماء الملوّث ببيوض أو يرقات الدّودة الشّريطيّة. فعندما يبتلع المرء بيوض معيّنة للدّودة الشّريطيّة، فإنّها قد تهاجر إلى خارج الأمعاء وتشكّل كيسات في أنسجة الجّسم وأعضائه (الإصابة... المزيد


‏اسهال السفر، اسهال المسافر Traveler’s diarrhea

‏اسهال السفر، اسهال المسافر Traveler’s diarrhea

ما من شيء قد يفسد عطلة أو رحلة عمل أسرع من الاسهال وتشنجات البطن. لا يكون إسهال السفر خطيرا عادة لكنه قد يكون مزعجا وكريها جدا. ‏الرحلة إلى بلد جديد لا تتضمن حتما حصول انزعاج في المعدة والأمعاء. لكن، إذا زرت مكانا حيث المناخ، والظروف الاجتماعية، أو عادات... المزيد


الذَّرْب الاستوائي Tropical Sprue

الذَّرْب الاستوائي Tropical Sprue

التعريف Definition:- اضطراب مزمن مجهول السبب يشاهد في المناطق الاستوائية عند من يأتي ويستوطن فيها ، حيث يظهر عادةً على شكل حالات معزولة، وقد يتظاهر بشكل وباء عند المهاجرين أو المسافرين إلى المناطق الاستوائية أو بشكل هجمة إسهال حادّ عند السكان الأصليين... المزيد


الاضطرابات المؤدية إلى سوء الامتصاص Disorders causing Malabsorption

الاضطرابات المؤدية إلى سوء الامتصاص Disorders causing Malabsorption

الداء الزُّلاقيّ (اعتلال الأمعاء بالغلوتين)Celiac DiseaseGluten-sensitive Enteropathy:التعريف Difinitionيتصف هذا المرض بوجود ما يلي:1- سوء امتصاص للغذيات من القسم المصاب من الأمعاء الدقيقة.2- آفة وصفية غير نوعية لمخاطية الأمعاء.... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP