القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


إمكانية إقامة المزارع الرعوية للإبل في السودان الجزء الثالث

إمكانية إقامة المزارع الرعوية للإبل في السودان الجزء الثالث
إمكانية إقامة المزارع الرعوية للإبل في السودان الجزء الثالث

التجربة السودانية في مجال المزارع الرعوية: توجد على امتداد حزام السافنا طولاً وعرضاً أنماط متعددة لاستخدام الأرض تشمل: الرعي المتنقل Pastoral Nomadism)): وأهم سمات هذا النمط هي الرحلات الموسمية- الشكل رقم (3) تحركات الإبل في السودان ذيل الدراسة).الفلاحة المستقرة (Pastoral Farming): يمارس صغار المزارعين الذين يزرعون شتى أنواع المحاصيل ويحتفظون بأعداد لا بأس بها من الحيوانات تشكل جزءاً مهماً من حياتهم الاقتصادية والاجتماعية.
الرعي شبه المتنقل: في هذا النمط ينتقل جزء من أفراد الأسرة مع القطعان في مسافات لا تبعد كثيراً عن القرية (Transhuman husbandry).
ويشمل هذا النظام المزارعين الذين يمتلكون قطعاناً بإحجام كبيرة وهؤلاء أيضاً ينتقلون بحيواناتهم في مسافات حول مساكنهم الدائمة في نصف قطر لا يتجاوز الخمسين كيلو متراً.
من ناحية البيئة (الايكولوجي) يمكن إقامة مزارع رعوية للإبل والضأن في المناطق الجافة شمال خط عرض 14درجة شمالاً ولا تتعارض هذه كثيراً مع أنماط أخرى لاستخدام الأرض مثلما هو الحال في منطقة حزام السافنا خاصة المنطقة بين خطي 9-14 شمالاً.
بدأت دراسات المزارع الرعوية في عام 1972 حيث قام بيت الخبرة البريطانية (هنتنق وقي رورال) بإعداد ثلاثة مجلدات لدراسة إقامة حزام المزارع الرعوية للأبقار بالقرب من الميرم (جنوب كردفان) والقضارف في (دوكة) وللضأن في قلع النحل وأبو جابرة وجبر الدار وقد أثبتت الدراسة الفنية والاقتصادية جدوى الاستثمار في المزارع الرعوية حينها.
تجربة جريح السرحة في شمال كردفان بتخصيص مرعى في مساحة معلومة وينظم الرعي فيها للمجموعة المستفيدة وقد وفرت التجربة معلومات قيمة يمكن تطبيقها في مناطق ذات ظروف مشابهة.
تجربة الغزالة جاوزت لتربية الحيوان في ظروف المرعى الطبيعي في مساحة 20 ميلاً مربعاً تمت زيادتها إلى 80 ميلاً مربعاً لاحقاً روعي في اختيارها تمثيل نمط البقارة المتكرر وقد وفرت هذه التجربة أيضاً معلومات هامة بالنسبة لأبقار البقارة تحت ظروف المرعى الطبيعي وتجارب تحسين المرعى باستخدام نباتات وحشائش تم استجلابها من مناطق ذات ظروف مشابهة لإجراء تجارب في تسمين أبقار البقارة.
هناك العديد من التجارب لدراسات أخرى مثل دراسة نمط مزرعة رعوية لتربية 13000 وحدة حيوانية بمنطقة السافنا الفقيرة ودراسة مشروع البادية في شمال كردفان لتربية 10000 نعجة ودراسة مشروع البطانة في شمال البطانة لتربية 10.000 نعجة وغيرها من الدراسات التي لم يرد ذكرها هنا كتجربة أنعام وغيرها.
هناك أيضاً دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية لإقامة مزرعة رعوية للإبل في جمهورية السودان بالاشتراك مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) أكتوبر 1980.حددت هذه الدراسة موقعين بعد مسح ميداني شامل للمجموعات النباتية والموارد المائية والرعوية في محافظة شمال كردفان آنذاك.
المنطقة الأولى في شمال كردفان:
شملت المنطقة الواقعة في المثلث ما بين تنه المزروب - الشقيلة الى المنطقة الواقعة شمال خط عرض 14 ش وغرب خط طول 29 في المنطقة شبه الصحراوية ذات معدل الأمطار 300 -350 مليمتراً في العام.
المنطقة الثانية في محافظة شمال كردفان :
وتشمل المنطقة المحدودة في المثلث ما بين الخوي وعيال بخيت والنهود في الحوافي الشمالية لمنطقة السافنا منخفضة الأمطار حيث المعدل السنوي 400-500 مليمتراً وقد أوضحت الدراسة أن هذا الموقع هو الأفضل وأن طاقته الإنتاجية قدرت بحوالي 680 رطلاً مادة جافة للفدان وقدرت الطاقة الرعوية بحوالي 6000 رأس من الإبل في مساحة كلية قدرها 226000 فدان (35×27 كيلو متر مربع).
وعليه تمت دراسة الجدوى التي أثبتت بعد إجراء التحاليل الاقتصادية جدواها الفنية والاقتصادية واعتبرت من المحاولات النادرة التي تناولت الأهمية الإنتاجية لمزارع الإبل الرعوية وأوضحت أن الإبل في الوطن العربي ممثلة في السودان ذات طاقات إنتاجية مبشرة ويمكن تطويرها وتحسينها والاستفادة منها في مقابلة الاحتياجات الغذائية للإنسان خاصة البروتين الحيواني.
تم إعداد وثيقة دراسية تحليلية تناولت الجوانب الاقتصادية والفنية والتسويقية للمزارع الرعوية قدمت في ورشة عمل المزارع الرعوية بالخرطوم (رحمة وآخرون 1993).
المناطق المقترحة لإنشاء المزارع الرعوية:
منطقة البطانة: تقع بين خطي 13-17درجة شمالاً وتحوي حوالي 25% من ثروة حيوان الإبل في السودان ومنطقة البطانة يحدها شرقاً نهر عطبرة وغرباً نهر النيل وجنوباً خط السكة حديد الذي يربط سنار والقضارف والشواك والأخيرة هي من أهم أسواق الإبل في السودان.
من أهم القبائل التي تمتلك الإبل بالبطانة الشكرية بما يعادل24.1% تقريباً والكواهلة 14.4% واللحويين 12.6% والهدندوة 12.5% والرشايدة 11.4% حسب ما أوردت دراسة للمجلس القومي لبحوث وتنمية الإبل (1994) وأشارت ذات الدراسة إلى أن الجمل العربي يشكل 66% من تركية سلالات الإبل بالمنطقة و11.9%الجمل البشاري و 19.1% العنافي و 2% الإبل الهجين و1% أخرى.
الثانية ولايات كردفان ودارفور: تشمل ولايات كردفان دارفور بغرب السودان والتي تتحرك الإبل فيها في محور شمال جنوب وتحد جنوباً بمنطقة السافنا الغنية في ظروف الجفاف تتوغل الإبل جنوباً حيث الأمطار الغزيرة والحشائش الكثيفة وتقل الكثافة كلما كان الاتجاه شمالاً حيث تكثر الأشجار الشوكية وتقل الحشائش حتى تنفرد الأشجار الشوكية بالمناطق الشمالية ( شكل رقم 3 تحركات الإبل في السودان).
تســويق الإبــــــــل:
تتفاوت أماكن تسويق الإبل من أسواق متخصصة في الإبل كالشواك في شرق السودان وتمبول في وسطه والحاجز في غرب البلاد في شمال كردفان إلى أسواق مختلطة من الماشية وابل اللحوم ومبيعات خارج الأسواق التقليدية لإبل السباق (الهجن) والأخيرة هذه بدأت تجد رواجاً كبيراً في الأسواق العربية وتدر قدراً من المال للمربين وأوردت دراسة تسويق الإبل في السودان التي أعدها المركز الغربي لدراسات المناطق الجافة والأرضي مع وزارة الثروة الحيوانية بجمهورية السودان في العام 2003م أن الأسباب الرئيسة لتدني الطلب علي لحوم الإبل يتمثل في ضعف الوعي عن القيمة الغذائية للحوم الإبل رغم أنها لا تقل ميزة عن اللحوم الحمراء الأخرى وثانياً تاريخياً اتجه الذوق السوداني اللحوم الحمراء غير الإبل وثالثاً لغياب إستراتجية قومية تشجيع استهلاك وتسويق لحوم الإبل.
بالنسبة للتوزيع الجغرافي والانتشاري للإبل بالنسب المئوية على مستوى القطر وردت الأرقام الآتية 36.8 ولايات كردفان 25.7 الولايات الشرقية 23.7 ولايات دارفور 10.3 الولايات الوسطى 3.4 الولايات الشمالية 0.1 ولاية الخرطوم ( وزارة الثروة الحيوانية والسمكية 2006 ) (شكل رقم 1 وشكل رقم 2).
كل هذه السياحة العلمية والتطبيقية تعزز وتشجع الاستثمار في مزارع الإبل الرعوية فهي في المجتمعات التقليدية تعتبر أماناً من الفقر ومن فشل المحصول الزراعي ومن التضخم كما أنها تعد أفضل مجال للاستثمار وأهم أوعية الادخار، وقال فيها أصدق القائلين عز وجل (والأنعام خلقها لكم فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون* ولكم فيها جمال حين تريحون وحين تسرحون* وتحمل أثقالكم إلى بلد لم تكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس إن ربكم لرءوف رحيم) صدق الله العظيم (سورة النحل آية 5-6-7).
مقترحات تطبيقية لإقامة المزارع الرعوية:
1- إجراء دراسة تحليلية لما ورد في الورقة زيادة في التدقيق مع أي إضافات أخرى مناسبة.
2- تحديث الدراسات السابقة خاصة دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية التي قامت بها جامعة الدول العربية ممثلة في منظماتها - دراسة إقامة مزرعة رعوية للإبل في غرب السودان - العام 1981.
3- تبني جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا واتحاد عام رعاة السودان إجراء دراسات جدوى لمزارع رعوية في الأطر الآتية بالتعاون مع أي جهات رسمية أو قطاع خاص محلي أو أجنبي أو أي منظمات عربية أو عالمية أو مصارف أو أي صناديق تنموية تمويلية أو أي جهة أخرى مناسبة وذات صلة بتنمية المجتمع أو التنمية الاقتصادية أو الاستثمار المالي والأطر هي:
شكل (1): مناطق تربية الإبل في السودان
شكل (2): مناطق النسبة المئوية لتوزيع الإبل في السودان حسب الولايات
شكل (3): تحركات الإبل في السودان
(‌أ) مزرعة أو مزارع رعوية للإبل تعتمد اعتماداً كلياً على المرعى الطبيعي لإنتاج اللحوم أساساً مثلاً في غرب السودان.
(‌ب) مزرعة أو مزارع رعوية للإبل تعتمد على المرعى الطبيعي إضافة للمخلفات الزراعية وبالقرب من المشاريع الزراعية المطرية والمروية والصناعية (مثلاً أرض البطانة) لإنتاج اللحوم أو ربما الألبان.
(‌ج) مزرعة أو مزارع رعوية للإبل بالنظام المكثف في الأراضي الهامشية جوار المشاريع الزراعية الكبرى - الجزيرة والرهد وحلفا الجديدة لإنتاج ألبان الإبل أساساً.
المراجـــــــع:
1- الاتاسي، سيف الدين (1996)، الجمال بدل الأبقار، مجلة العزي العدد (453) أغسطس 1996.
2- الإستراتجية القومية الشاملة ربع القرنية 2003 – 2027 للقطاع الزراعي.
3- السماني، محمد عثمان، محمد إدريس مصطفي، صلاح الدين الشاذلي، عائشة مصطفي النعمة والخضر عثمان (1995). السياسات الرعوية بالسودان، مؤتمر الرعاة كوستي 2مايو 1995.
4- الصانع، محمد عبد الله (1983). الإبل مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، الطبعة الأولى، إدارة التغليف والترجمة، مطابع الكويت تايمز.
5- العاني فلاح خليل (1997) موسوعة الإبل – الناشر الشرق للتوزيع.
6- المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (اكساد) – الإبل نشرة دورية – العدد (4) كانون أول/ديسمبر 1998– العدد (14) أبريل 1998– العدد (15) سبتمبر (1998) – العدد (16) سبتمبر 1999.
7- المطيري، صلاح عيسى وعبد الله هاشم الهاشمي (1986). دراسة عن إنتاجية الحليب ومعدات نمو الإبل في المملكة العربية السعودية – ندوة الإبل – الكويت.
8- المنطقة العربية للتنمية الزراعية بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (اكساد) والاتحاد العام للأطباء البيطريين سمنار واقع بحوث وإنتاج الإبل في السودان – قاعة المنظمة العربية للتنمية الزراعية يناير 1997.
9- الموسوي، أم البشير حميد جابر (1995) تصنيع البيرقر من لحم الإبل وتأثير فترات الخزن بالتجميد علي صفاته الكيميائية والحسية والماكروبيولوجية، رسالة دكتوراه، كلية الزراعة، جامعة البصرة.
10- 1بكار، محمد نادر، سعيد باسماعيل، أيمن عبد الله حمام (1993). في نشرة الإبل (اكساد) 14 أبريل 1998، إحصائيات مسلخ الرياض.
11- بيالة عبد الله، عاشور شريحة وسليمان هرياس (1988). استقلال موارد البيئة الطبيعية في زيادة إنتاج لحوم الإبل بالجماهيرية – مركز بحوث ودراسات الإبل – طرابلس.
12- 1تركي، انتصار يوسف وحامد عقب محمد (2006). الجدوى الفنية لإنشاء المزارع المكثفة للإبل، كلية الطب البيطري والإنتاج الحيواني، جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا.
13- جامعة الدول العربية، المنظمة العربية للتنمية الزراعية، الخرطوم، المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة، دمشق دراسة الإبل في الوطن العربي، الجزء الثاني، الجدوى الفنية والاقتصادية لإقامة مزرعة رعوية للإبل في جمهورية السودان الديمقراطية، الخرطوم، أكتوبر/تشرين الأول 1980.
14- حسن، محمد حسن (1994) آفاق إنتاج ألبان الإبل في السودان – إصدارات المجلس القومي لبحوث وتنمية الإبل، وزارة الزراعة والموارد الطبيعية والثروة الحيوانية – الخرطوم.
15- حربي، محمد سعيد، إبراهيم خليل، محمد البشير مفرح، حسن محمد حسن، الزبير عبد الرحمن يوسف وعلي دراج (1993). تجربة المزارع الرعوية الماضي والحاضر والمستقبل – اللجنة العلمية بوكالة الثروة الحيوانية وبنك الثروة الحيوانية – ورشة عمل المزارع الرعوية – قاعة الشارقة – الخرطوم فبراير 1993.
16- رحمة، بشير ادم، حسن محمد حسن، محمد جبريل، الزبير عبد الرحمن يوسف وعبد الله احمد عبد الله (1993). الجوانب الاقتصادية والفنية والتسويقية للمزارع الرعوية ورشة عمل المزارع الرعوية اللجنة العلمية بوكالة الثروة الحيوانية وبنك الثروة الحيوانية – الخرطوم – فبراير 1993.
17- زايد عبد الله، غسان غادري وعاشور شريحة (1991). الإبل في الوطن العربي، جامعة المختار – البيضاء – الجماهيرية الليبية.
18- سيد أحمد، عبد الله، أحمد محمد بابكر، عمر عبد الرحيم، مصطفي أحمد رحمة (1993). الموازنات العلفية في المزارع الرعوية – ورشة عمل المزارع الرعوية – اللجنة العلمية بوكالة الثروة الحيوانية – الخرطوم – فبراير 1993.
19- كرستوفر جايلز – سباق الإبل – جريدة غرب استراليا 25/8/1980.
20- مجلة الإبل الاسترالية، المجلد (2) العدد (1) (1997).
21- مختار، صلاح وأسامة الشيخ يسن (1999). قطاع الثروة الحيوانية ومعومات التنمية الحلول والمعالجات – المؤتمر العلمي الرابع – الثروة الحيوانية في السودان الواقع وأفاق التنمية – المجلس القومي للبحوث – الخرطوم – السودان.
22- نور، حسن محمد وهادية عثمان إدريس (2006). اقتصاديات تربية الإبل في السودان اقتصاديات الثروة الحيوانية والسمكية – الخرطوم.
23- عبد الماجد علي محمد (1996). العائد الاقتصادي لتربية الإبل في السودان – الدورة (12)، أكاديمية الدفاع الوطني – الخرطوم.
24- عبد العاني، نادية نايف (1999) إمكانيات الإبل لإنتاج اللحوم – مجلة البحوث الزراعية العربية، مجلد (3) العدد (2) المنظمة العربية للتنمية الزراعية. 25/وزارة الثروة الحيوانية تقييم قطاع الثروة الحيوانية (2000).
25- وزارة الثروة الحيوانية والسمكية (2005- 2006) تقارير ودراسات.
26- وزارة الزراعة والموارد الطبيعية والثروة الحيوانية، وكالة الثروة الحيوانية (1994). إصدارات المجلس القومي لبحوث وتنحية الإبل – صادرات الإبل السودانية المسودة الأولى وثيقة مركز بحوث أم شديدة (ولاية نهر النيل) الشواك (ولاية القضارف)، مركز بحوث تمبول (الولايات الوسطى) وثيقة مركز بحوث الرهد (ولاية شمال كردفان).
27- يسن، أ سامة الشيخ وحسن محمد حسن (1994). تكامل الحيوان في الدورة الزراعية بين التنظير والتطبيق – مؤتمر اتحاد الرعاة – كسلا .
28- يسن، أسامة الشيخ، عبد الرحمن أبكر إبراهيم، بابكر عباس وعلي ادم طاهر (1993). الأبعاد الاجتماعية للمزارع الرعوية – ورشة عمل المزارع الرعوية – اللجنة العلمية بوكالة الثروة الحيوانية وبنك الثروة الحيوانية – قاعة الشارقة – الخرطوم – فبراير 1993.
29- يسن، أسامة الشيخ، عمر فضل إدريس (1998). الإبل السودانية في القرن الحادي والعشرين – المؤتمر السنوي الثالث للإنتاج الحيواني تحت الظروف الجافة – إنتاج الإبل والتوقعات المستقبلة 2- 3 /5/1998 – العين – دولة الإمارات المتحدة.
30- Abbas, B.; N. Chabeuf; G., Saint-Martin; P. Bonnet; A. Maillard; HB. Bashir and B. E. Musa (1992). Camel pastoralism in the Butana and northeastern Sudan: an interdisciplinary study. Nomadic Peoples. 31: [64–84].
31- Agab, H. (1993). Epidemiology of Camel Diseases in Eastern Sudan with Emphasis on Brucellosis. M.V.Sc. Thesis. University of Khartoum. [172].
32- Agarwel, R. P.; R. Beniwal, S. Sharma; D. K. Kochor, F. C. Tuteja and M. S. Sahani (2005). Effect of raw camel milk in type 1 diabetic patients. JCPR (1).
33- International Foundation for Science (IFS) Workshop on Camels. Khartoum. 1979.
34- Kataria, N.; R. Yagil; K. Dahlborn; T. E. A. Osman and B. Faye (2004). Selected Research on Camelid Physiology and Nutrition. Editor: T. K. Gahlot. The Camelid Publication. India.
35- Majid, A. A. (2000). The One-humped Camel (Camelus dromedarius) in the Sudan. Annotated Bibliography: 1905 – 2000.
36- The Arab Centre for the Studies on Arid Zones and Dry Lands and Ministry of Animal resources – republic of the Sudan (2003). Marketing of camels. Damascus – Syria.
37- Yassin, O.E. (1990). Camel adaptation to Sudan conditions and environment. The International Conference on Camel Production and Improvement. Great Socialist People's Libyan Arab Jamahyria, Tobruk, [11–13].

عدد القراءات: 3965
الكاتب: اعداد أسامة الشيخ يس من قبل d.mohammedabedallah
المصدر: d.mohammedabedallah@facebook.com


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


إمكانية إقامة المزارع الرعوية للإبل في السودان الجزء الثاني

إمكانية إقامة المزارع الرعوية للإبل في السودان الجزء الثاني

السياسات الرعوية ونظم الإنتاج: الموارد الرعوية الطبيعة تشمل عدداً من البيئات الرعوية المتباينة والتي تختلف في تراكيبها النوعية ومعدلات إنتاجها تبعاً لتباين معدلات الأمطار ونوعية التربة. أوردت دراسة مركز بحوث الإبل بأم شديدة (1994) إلى إن المراعي الطبيعية... المزيد


إمكانية إقامة المزارع الرعوية للإبل في السودان الجزء الأول

إمكانية إقامة المزارع الرعوية للإبل في السودان الجزء الأول

أعدت هذه الدراسة لتسليط الضوء على مختلف النقاط الجوهرية لإقامة المزارع الرعوية للإبل السودانية وشملت الدراسة حجم الثروة الحيوانية في السودان ومنها الإبل وتطرقت لأهميتها الاقتصادية والاجتماعية واستعمالاتها محلياً وعالمياً وركزت الدراسة على لحومها وإمكانيات... المزيد


OXYTETRACYCLINE IN EQUINE

OXYTETRACYCLINE IN EQUINE

Chapter One -Introduction and Literature Review Chapter One 1. INTRODUCTION AND LITRERTURE REVIEW 1. 1. Introduction Donkeys constitute one of useful domestic animal and... المزيد


تطعيمات القطط

تطعيمات القطط

التطعيم و التطعيمات Vaccine and vaccination أولا مصطلح ( التطعيمات) و ( التطعيم) تعتبر مصطلحات غير صحيحه لكن اعتاد الناس علي التعامل بها فاصبحت عرفا و الكلمه الصحيحه هي (اللقاح) و ليس التطعيم و عمليه التطعيم المفروض ان يطلق عليها اسمعمليه (التلقيح)... المزيد


لهواة تربية الحمام (تغذية الحمام)

لهواة تربية الحمام (تغذية الحمام)

أولاً: تغذية الحمام الكبير :1- التغذية باليد مرتين في اليوم على الأرض :من الطرق الشائعة في تغذية الحمام هو نثر الحبوب باليد على أرض المسكن بنظام الوجبات 3-2مرات في اليوم ، وتعتبر هذه الطريقة بدائية بالمقارنة بالطرق الأخرى . ويراعى أن تكون كمية الحبوب... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP