القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


كل ما يجب أن تعرفه عن الحروق و أنواعها

كل ما يجب أن تعرفه عن الحروق و أنواعها
كل ما يجب أن تعرفه عن الحروق و أنواعها

يلعب جلد الإنسان دورا مهما في تنظيم حرارة وسوائل الجسم، ما يعني أنه إذا تعرضت مساحة كبيرة منه للإصابة قد نفقد القدرة على القيام بهذه الوظيفة. يعمل الجلد أيضا كحاجز يحمينا من البكتيريا والفيروسات التي تعيش خارج حدود جسدنا.
تركيب الجلد معقد ويحتوي العديد من المكونات بين طبقاته الرئيسية:
- البشرة وهي الطبقة الخارجية.
- الأدمة التي تحوي الكولاجين والألياف المرنة وحيث تستقر الخلايا العصبية والأوعية الدموية والغدد العرقية وجذور الشعر.
- بالإضافة إلى طبقة ما تحت الجلد، حيث تتواجد الأعصاب والأوعية الدموية الأكبر حجما، وهي الطبقة التي تلعب الدور الأهم في تنظيم درجة الحرارة.
تقاس كمية الضرر التي يسببها أي حرق بناءاً على المكان المصاب، عمق الحرق، ونسبة المساحة المصابة من إجمالي مساحة سطح الجسم.
كيف تصنف الحروق؟
 بناءاً على عمق الحرق:
- فالحرق من الدرجة الأولى يسبب إلتهاباً سطحياً للجلد في صورة ألم وإحمرار وتورم بسيط وتكون المنطقة المصابة مؤلمة جدا عند لمسها. تصنف حروق أشعة الشمس عادةً كحروق من الدرجة الأولى.
- أما حروق الدرجة الثانية فتكون أعمق ويظهر في الجلد المصاب بثرات أو فقاعات بالإضافة إلى علامات الإلتهاب من ألم وإحمرار.
- وتكون حروق الدرجة الثالثة أعمق وتشمل كل طبقات الجلد بما فيها من أوعية دموية وأعصاب، ما يجعل درجة الألم فيها أقل شدة من حروق الدرجة الثانية.
تتطور الحروق أحيانا من درجة لأخرى، ففي عدة ساعات قد يغدو حرق الدرجة الأولى أعمق ويتحول إلى الدرجة الثانية، كما في حروق أشعة الشمس التي تكون بثرات في اليوم التالي مثلا. وكذا الحال في الدرجة الثانية التي قد تتطور إلى حروق من الدرجة الثالثة.
أيا كان نوع الحرق فهو يشمل الإلتهاب وتراكم السوائل حول وداخل الجرح. ينبغي ألا نغفل أيضا أن الجلد هو خط الدفاع الأول للجسم ضد الميكروبات، ما يعني أن الحرق يزيد من خطورة الإصابة بعدوي سواء كانت في ذات مكان الحرق أو أي جزء آخر من الجسم.
تمتلك البشرة القدرة على التجدد والشفاء من الإصابة، أما إذا امتد الحرق لما هو أعمق من ذلك فإن الإصابة الناتجة قد تكون دائمة وتخلف ندوب قد لا تسمح للجلد بالعودة لوظيفته الطبيعية مرة أخرى.
ما أهمية قياس مساحة سطح الجسم المصابة بالحرق؟
بالإضافة إلى معرفة عمق الحرق، من المهم كذلك معرفة نسبة المنطقة المصابة من مساحة سطح الجسم الكلية، تستخدم لهذا عادةً "قاعدة التسعة"، ويتم تعديلها لتلائم حالات الأطفال والرضع. هذه الحسبة مبنية على إعتبار كل من أجزاء الجسم التالية ممثلا بتسعة بالمائة من مساحة سطح الجسد البالغ (لتشكل في النهاية مجموع 100%):
- الرأس = 9%
- الصدر = 9%
- البطن = 9%
- الظهر والأرداف = 18%
- كل ذراع = 9%
- كل كف = 1%
- العانة = 1%
- كل ساق = 18%
فعلى سبيل المثال، إذا شمل الحرق كلتا الساقين والعانة والصدر والبطن، فإن هذا يعني أن مساحة المنطقة المصابة 55% من مساحة سطح الجسم.
إذا شمل الحرق ما يزيد عن 15%- 20% من مساحة سطح الجسم، يفقد الجسم كمية لا يستهان بها من السوائل. وقد تحدث صدمة إذا ما لم يتم إمداد الجسم بكم كاف من السوائل عبر الأوردة. هناك معادلة سهلة (معادلة باركلاند) لحساب كمية السوائل المطلوب إمداد الجسم بها في الساعات الأولى التالية لحدوث الحرق:
- 4 سم مكعب /كجم/نسبة الحرق% = كمية السوائل التي يحتاجها الجسم في أول 24 ساعة، ويعطى نصفها في أول 8 ساعات.
فعلى سبيل المثال: مصاب وزنه 80 كجم ونسبة الحرق 25% سيحتاج كمية من السوائل قدرها 4 × 80 × 25 = 8000 سم مكعب في أول 24 ساعة.
كلما زادت نسبة المساحة المصابة بالحرق كلما زادت خطورة إحتمال الوفاة. المصابون بنسبة حروق أقل من 20% يبلون بلاء حسناً، بينما المصابون بأكثر من 50% يواجهون إحتمالات أخطر، تختلف في حدتها بناءاً على السن وما إذا كانت هناك مشاكل مرضية مصاحبة.
كيف يؤثر مكان الإصابة بالحرق؟
إن مكان الإصابة بالحرق أمر شديد الأهمية، فالإصابة في الوجه أو الأنف أو الفم أو الرقبة قد تؤدي لإنسداد مجرى الهواء كنتيجة للإلتهاب والتورم، وتسبب مشاكل في التنفس.
أما إذا ما امتد الحرق حول محيط الصدر فقد لا تسمح الأنسجة المصابة بحركة تنفس طبيعية. وإذا ما شمل الحرق محيط الذراع أو الساق أو الإصبع فإن الأنسجة المصابة تتقلص وتسبب إعاقة لمرور الدم إلى هذا الطرف وتهدد بقاء أنسجته حيه. إذا أصاب الحرق أجزاء الجسم التي تحتوي على ثنيات مثل كف اليد ومفصل الركبة فسوف تحتاج لعناية خاصة حيث أن الندوب الناتجة عن الحرق في هذه الأماكن قد تسبب تيبساً وتعيق الحركة الطبيعية لهذا الجزء.
ماذا عن حروق التيار الكهربي؟
تتسبب الحروق الناتجة عن التيار الكهربي في إصابات خطيرة قد لا تظهر واضحة في البداية، وقد يصعب إيجاد مكان دخول وخروج الصدمة الكهربية. يتدفق التيار الكهربي بشكل أسهل في أنسجة الجسم التي تعمل بصورة مشابهة، ما يعني أن الأعصاب والعضلات تتضرر بشكل كبير. قد يؤدي ضرر كاف بألياف العضلات إلى إفراز مواد كيميائية في مجرى الدم تسبب إختلال وفشل في وظائف الكلى.
ماذا عن حروق المواد الكيميائية؟
يحدث هذا النوع من الحروق عندما تلامس مواد كيميائية سطح الجلد وتتفاعل معه، تختلف تلك المواد التي تتواجد في المنازل عادة ما بين حمضية مثل حمض الأسيتيك والهيدروكلوريك والكبريتيك، وقلوية مثل الأمونيا.
التعامل مع الحروق:
حروق الدرجة الثانية والثالثة:
1- حرك المصاب بعيدا عن موقع الحريق، مع الحرص على سلامة المنقذ نفسه.
2- ابعد أي مادة محترقة عن المصاب.
3- اطلب النجدة.
4- ابق المصاب دافئا وثابتا في مكانه، حاول تغطية المناطق المصابة بأغطية نظيفة إن أمكن، ولا تستخدم المياه الباردة لتخفيض درجة حرارة المصاب فجأة.
لا تستهن أبدا بحروق الوجه واليدين والقدمين.
حروق الدرجة الأولى والحروق البسيطة:
1- نظف المنطقة المصابة بمياه فاترة.
2- انزع الخواتم وما شابهها من مواد قد تسبب اختناقا للأنسجة المتورمة.
3- قد تحتاج المنطقة المصابة إلى الدهان بمضاد حيوي موضعي.
4- إذا كان هناك شك أن الإصابة أعمق مما تبدو، اطلب الطبيب.
5- قد يحتاج المصاب إلى التطعيم ضد التيتانوس عند الضرورة.
حروق المواد الكيميائية:
1- لا بد من معرفة نوع المادة الكيميائية التي سببت الإصابة.
2- التوجه للمستشفى فوراً، وخاصة إذا ما لامست تلك المواد العينين

عدد القراءات: 1871
المصدر: dailymedicalinfo


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


سعْفَة الجسد

سعْفَة الجسد

التعريف:إن سعفة الجسد هي واحدة من الأشكال المتعددة للسعفات، و هو إنتان فطري يظهر على الطبقة السطحية من الجلد. يتميز بطفح أحمر حاكّ دائري الشكل مع جلد صحيّ المظهر في الوسط. تستمد السعفة اسمها (Ringworm الدودة الدائرية) من الحلقة المميزّة التي تظهر على... المزيد


للنساء والرجال التجاعيد جزءاً طبيعيّاً من التقدم في العمر

للنساء والرجال التجاعيد جزءاً طبيعيّاً من التقدم في العمر

التعريف: تُعَدّ التّجاعيد جزءاً طبيعيّاً من التّقدّم في العمر. عندما يكبر الإنسان فإن جلده يصبح أرقّ، وأكثر جفافاً، وأقلّ مرونة، كما يصبح أقلّ قدرةً على حماية نفسه من الأذى، وكنتيجةٍ لذلك، تتشكّل تجاعيد وخطوط وثنايا في الجّلد. على الرّغم من أنّ الوراثة هي... المزيد


سرطانة خلية مركل

سرطانة خلية مركل

التعريف: سرطانة خلية مركل هي نمط نادر من سرطان الجلد يظهر عادةً كعقيدة حمراء مزرقة أو بلون اللحم غالباً على الوجه أو الرأس أو العنق. يزداد حدوث سرطانة خلية مركل ــ كما في الأنماط الأخرى من سرطانات الجلد ــ على مستوى العالم.تصيب سرطانة خلية مركل غالباً... المزيد


الورم الحبيبي الحلقي

الورم الحبيبي الحلقي

التعريف: الورم الحبيبي الحلقي هو حالة جلدية مزمنة تتألف من تحاديب (آفات) مرتفعة محمرّة أو بلون الجلد تأخذ شكل حلق، وتكون عادة على اليدين والقدمين. على الرغم من أن الآفات قد تكون بشعة المظهر، إلا أن الورم الحبيبي الحلقي لا يسبب عادة أية أعراضٍ أخرى وليس له... المزيد


تقيح الجلد المواتي

تقيح الجلد المواتي

التعريف: تقيح الجلد المواتي هو حالة مرضية تسبب تشققات أو تقرحات كبيرة مؤلمة على الجلد خاصةً في الساقين. لم يعرف بعد السبب الأكيد للإصابة بتقيح الجلد المواتي، ولكنه قد يكون مرتبط باضطرابات جهاز المناعة. حوالي نصف مرضى تقيح الجلد المواتي مصابون بأمراض مزمنة... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP