القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







اضغط هنا وشاهد المزيد من المقالات السابقة لهذا القسم

العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


التلقيح الصناعي في الخيول In Horses Artificial Insemination

المقدمة : لغرض استدراك وفهم تقنية التلقيح الصناعي في الخيول يجب أن نعرف بعض المصطلحات المهمة والمرتبطة بهذه التقنية.. ومن هذه المصطلحات هي: التكاثر الصناعي ( Assisted Reproduction ) ::: وهي عبارة عن الطرق التي نتدخلبها نحن البشر على أمل تحسين العمليات الإنتاجية في مختلف الأنواع من الحيوانات وهذه الطرق أو التقنيات تشمل تقنية التلقيح الصناعي وتقنية نقل السائل المنوي وتقنية نقل الأجنة وتقنية حفظ الخلايا الجنسية (gamete ) والأجنة. التكاثر الصناعي يعطينا فرصة كبيرة لتحسين الكفاءة الإنتاجية للخيول والإنتاج يكون بشكل موثوق أكثر وبسلامة أكبر وخلال مدة طويلة من العمر.

الدورة الجنسية للفرس ( Estrus Cycle In Mare ) :::

حيث تقسم الدورة الجنسية في الفرس إلى طورين هما طور العطاف ويتراوح طوله بين 5-7 أيام ويتميز بوجود جريبات ناضجة على المبيض التي تنتج هرمون الأستروجين المسئول عن أظهار علامات العطاف الخارجية , وتحدث الأباضة قبل حوالي 24 – 48 ساعة من نهاية هذا الطور.. والطور الثاني هو طور الأصفري ويتراوح طوله حوالي 15 يوم ويتميز بنمو الجسم الأصفر مكان الجريبة التي تمت منها الأباضة والذي بدوره ينتج هرمون البروجستيرون المسئول عن غياب الرغبة الجنسية لدى الفرس.

حث الإباضة ( Induction of Ovulation ) :::

يمكننا أن نعمل سيطرة على عملية الأباضة في الأفراس من خلال حقن Human Chorionic Gonadotropin (( HCG)) حيث يعطينا نفس التأثير الفسيولوجي للهرمون اللوتيني ( LH) وأي فرس تتلقى حقنة من HCG سوف تحدث فيها الأباضة خلال 36 – 48 ساعة .

التلقيح الصناعي ( Artificial Insemination ) :

التلقيح الصناعي عبارة عن عملية تقديم المني ( Semen ) إلى رحم الفرس يدوياً , وبدون تربية طبيعية. يجمع المني من الحصان بواسطة المهبل الصناعي ( Artificial Vagina ) والذي ينقل إلى رحم الفرس عن طريق أنبوبة ماصة ( Pipette ) طويلة تمر من خلال عنق الرحم إلى الرحم.

فوائد برنامج التلقيح الصناعي تتضمن التالي:
1. تقليل خطر حصول الجروح إلى الفرس والحصان وكذلك العمال.
2. أمكانية تلقيح العديد من الأفراس من قذفه واحدة ( Single Ejaculate ).
3. تقليل خطر العدوى لكل من الفرس والحصان.
4. أمكانية تلقيح سجل كبير من الأفراس من حصان واحد.
5. أمكانية نقل المني إلى الأفراس من الخيول في مزارع أخرى.
6. ازدياد نسبة الحمل بشكل عام.

من خلال التلقيح الصناعي سوف لن تحتاج إلى تلقيح الفرس بين يوم ويوم على حسب القاعدة الشائعة في التلقيح الطبيعي.
استخدام التصوير بالموجات فوق السمعية لتصوير القناة التناسلية للفرس كل يوم وذلك لفحص التطور الجريبي , التطورات والتغيرات في بطانة الرحم أثناء الدورة الجنسية .. ويمكن أن يساعدنا هذا الفحص في اكتشاف حالات الشذوذ في الرحم والمبيض التي ممكن أن تسبب انعكاسا سيئاً لعملية التلقيح الصناعي... كل هذه المعلومات تكون غير قابلة للكشف من خلال الجس المستقيمي .
استعمال كل هذه المعلومات وبالأرتباط مع الأساليب الحديثة في استحداث الأباضة يمكننا من توقع الأباضة والتلقيح في الوقت المناسب ( خلال 24 ساعة ). نسبة الحمل في برنامج التلقيح الصناعي المسيطر عليه بشكل دقيق يكون جيد جداً يتجاوز النتائج المكتسبة من برنامج تلقيح طبيعي نموذجي والسبب هو الانتباه إلى التغيرات في القناة التناسلية للفرس , تقليل خطر العدوى من الأمراض التناسلية الناشئة من التلقيح الطبيعي.

جمع السائل المنوي وتقييمهُ يجب أن يتم في مختبر مصمم لهذا العملية ويجب أن تكون المعدات مصممة وخاصة لهذا الغرض وكذلك لا ننسى الكوادر التي يجب أن تكون مدربة بشكل عالي من حيث التقنية والأجراء.

يتم جمع السائل المنوي من الحصان عن طري المهبل الصناعي Artificial Vagina والذي يتكون من أسطوانة صلبة مبطنة بكيس مطاطي رقيق يكون مملؤ بالماء الدافئ وتنتهي بقنينة جمع السائل المنوي والتي يجب أن تكون معقمة. أغلب الحصِن التي تدخل برنامج التلقيح الصناعي تكون مدربة لصعود فرس صناعية تسمى الخَيال ( Phantom ) حيث يجمع السائل المنوي منه يعد صعوده على الفرس الصناعية مع وجود فرس حقيقية لغرض عمل تحفيز وتهييج أضافي للحصان.


بعد جمع السائل المنوي يجب أن يُقيم من حيث الحجم , التركيز , وحركة وأعداد الكاملة للحيوانات المنوية الحية , والتقييم كل الخواص بشكل عام. يجب التعامل مع السائل المنوي بكل دقة وبشكل صحيح واضعين اعتبار أن السائل المنوي يكون حساس جداً لدرجة الحرارة والتلوث.
عملية التقييم تعطي المجال لمختص التلقيح في تحديد الكمية المناسبة والضرورية من السائل المنوي التي ستقدم إلى رحم الفرس. على سبيل المثال الفرس يجب أن تلقح بمني يحوي حوالي 500 مليون حيوان منوي حي ومتحرك بتقدم تدريجي.. أكثر الحِصن تزود سائل منوي يحوي على حوالي من 4 – 12 بليون حيوان منوي مما يسمح لنا بالتلقيح المتعدد من نفس الحصان.
قبل التلقيح يجب أن يخفف في محلول مُمدد ( Extender ) وهو عبارة عن خليط معَد بشكل نموذجي من الحليب المقشود ( Skim Milk ) و جلوكوز ومضاد حيوي وذلك لغرض تمديد طول عمر السائل المنوي ويقلل من خطر العدوى بالأمراض التناسلية.

عدد القراءات: 2897
المصدر: منقول للإفادة


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP