2020-08-08 05:37:11
فحص العين قد يساعد على رصد تفاقم التصلب المتعدد


تُشير دراسةٌ حديثة إلى أنَّ فحوصاتِ العين الشُّعاعية، التي تُقيِّم ترقُّقَ شبكة العين، قد تُساعِدُ الأطبَّاءَ أيضاً على تحديد سرعة تفاقم التصلُّب المُتعدِّد عندَ من لديهم مرضٌ في الجهاز العصبيِّ.اشتملت الدراسةُ على 164 مريضاً مصاباً بالتصلُّب المُتعدِّد

 ، خضعوا لفحوصات العين كلَّ ستَّة أشهر وبمتوسِّط 21 شهراً؛ كما خضعوا أيضاً لفحص الدماغ بالرنين المغناطيسي في بداية الدراسة وفي كلِّ عام.وجدت الدراسةُ أنَّ مرضى التصلُّب المتعدِّد، الذين تعرَّضوا إلى انتكاس، كان ترقُّقُ شبكية العين لديهم أسرعَ بنسبة 42 في المائة أكثر من المرضى الذين لم يحدث لديهم انتكاس. وكان ترقُّقُ شبكيَّة العين عندَ المرضى الذين لديهم آفاتٌ التهابيَّة أسرعَ بنسبة 54 في المائة, بينما كان عندَ الأشخاص الذين لديهم آفاتٌ بالفحص بالرنين المغناطيسي أسرعَ بنسبة 36 في المائة، مُقارنةً مع المرضى الذين لم يوجد لديهم أيُّ دليل على تلك الآفات بحسب نتيجة فحوصات الرنين المغناطيسي.إضافةً إلى هذا, كان ترقُّقُ شبكيَّة العين عندَ المرضى الذين تدهورت مستوياتُ العجز عندهم في أثناء فترة الدراسة أسرعَ بنسبة 37 في المائة من المرضى الذين لم تتغيَّر لديهم تلك المستويات.نوَّه مُعدُّو الدراسة إلى أنَّه مُقارنةً بالمرضى الذين مضى على مرضهم أكثر من خمس سنوات؛ كان ترقُّقُ الشبكية عندَ المرضى الذين مضى على مرض التصلُّب المُتعدِّد لديهم أقل من خمس سنوات أسرعَ بنسبة 43 في المائة.تُشير نتائجُ الدراسة إلى أنَّ ترقُّقَ شبكية العين قد يحدث بشكلٍ أسرع عند المرضى الذين يكون التصلُّب المُتعدِّد أكثرَ فعاليَّة، وفي مراحله الأولى.قال مُعدُّ الدراسة الدكتور بيتر غالابريسي، من كلِّية الطب في جامعة جونز هوبكينـز: "نظراً إلى تطوُّر الكثير من طرق العلاج التي تعمل على إبطاء سرعة تقدُّم التصلُّب المُتعدِّد, قد يكون فحصُ ترقُّق شبكية العين مُفيداً في تقييم فعَّالية طرق العلاج هذه".قال الدكتور فريد لوبلين، مدير مركز غورين غولد سميث ديكنسون للتصلُّب المُتعدِّد في نيويورك: "تُبيِّن هذه الدراسةُ وجودَ صِلة هامَّة بين الأوجه الالتهابيَّة والعصبيَّة التنكسيَّة للتصلُّب المُتعدِّد، والتي يجب أن تُؤدِّي إلى معرفة أفضل بالآليات الخفيَّة لضرر الأنسجة. قد تُضيف التقنياتُ الموصوفة المزيدَ إلى قُدرتنا على القيام بدراسات أفضل للعوامل العصبيَّة الوِقائيَّة في مرض التصلُّب المُتعدِّد".وقد تُستخدَم تلك الفحوصات للشبكيَّة لرصد فعَّالية أدويةٍ جديدة لمرض التصلُّب المُتعدِّد، لاسيَّما أنَّ تلك الفحوصات ليست صعبةً وذات تكلفة منخفضة. ولكن، نحتاج إلى المزيد من الدراسات على أعدادٍ أكثر من مرضى التصلُّب المُتعدِّد المتفاقم كي نرى ما إذا كانت ستُبرهن على أنَّها علامةٌ من المُمكن أن يُعتمدَ عليها عندَ هؤلاء المرضى



http://vet.globalforvet.com/