2018-05-24 12:05:04
الامراض التي تسببها الكلاب للإنسان : داء توليري أو حمى الأرانب


العدوى البكتيرية بداء توليري – Tularemia In dogs داء توليري او ما يسمى حمى الأرنب هو مرض بكتيري من أحد الأمراض التي تسببها الكلاب للإنسان. برغم أنه يصيب الكلاب لكنه أيضا قد يصيب أنواع أخرى من الحيوانات ولا يقتصر على الكلاب فقط. تحدث العدوى البكتيرية

 لهذا المرض بسبب الاتصال مع حيوانات مصابة، او بسبب شرب مياه ملوثة بالبكتيريا المسببة للمرض، او حتى بسبب انتقال المرض للكلب عن طريق التربة أو أي سطح ملوث.

كما قد يصاب الكلب بالمرض عن طريق أنسجة حيوانات أخرى مصابة، سواء عن طريق الإتصال بكلب آخر مصاب، أو عن طريق ابتلاع حيوانات أخرى مصابة مثل ابتلاع الكلب أحد القوارض او الطيور المصابة أو غيرها.

وأخيرا قد نتقل العدوى عن طريق القراد والبراغيث، حيث أن هذه الحشرات قد تتسبب في نقل العدوى إذا انتقلت من حيوان مصاب إلى حيوان سليم.

يعتقد العلماء أن القراد هو أكثر الوسائل التي تنقل هذا المرض، لذلك دائما ما ننصح بالتخلص من القراد بالطريقة الصحيحة، كما ننصح بعدم إهمال فحص الكلب بشكل دوري واتخاذ الاحتياطات اللازمة عند الخروج بالكلب للتمشية في الحدائق.

الامراض التي تسببها الكلاب للإنسان : داء توليري أو حمى الأرانب

1 – ما هي الأعراض ؟

بعض أعراض الأمراض البكتيرية تتشابه بشكل كبير، ويوجد بعض الفروق البسيطة بين كل إصابة والأخرى، لذلك دائما ننصحكم باستشارة الطبيب البيطري عند ظهور أعراض غير طبيعية على كلبك، وعدم الاستماع لنصائح غير المتخصصين.. أما عن أعراض داء توليري فهي كالتالي:

  • ظهور مفاجئ للحمى.
  • خمول واضح على الكلب.
  • الإصابة بالجفاف.
  • فقدان الشهية.
  • تضخم العقد الليمفاوية.
  • تضخم الطحال أو الكبد.
  • ظهور بقع بيضاء أو قرح على اللسان.
  • اليرقان (العيون الصفراء).
2- أسباب المرض
  • العدوى البكتيرية بالبكتيريا المسببة للمرض (Francisella)
  • الاتصال مع أي حيوان مصاب أو سطح ملوث
3- تشخيص المرض

إذا لاحظت أعراض غير طبيعية على كلبك عليك التواصل مع طبيبك البيطري للإطمئنان على صحة الكلب. سيحتاج الدكتور البيطري معرفة بدء ظهور الأعراض ووصف مفصل لها، كما قد يحتاج الطبيب معرفة الأنشطة التي قام بها الكلب مؤخرا.

قد يسألك الطبيب عن آخر مرة قمت باعطاء الكلب الأدوية المضادة للحشرات والديدان، وهل يتصل كلبك مع حيوانات أخرى بشكل مكثف أم لا.

بالإضافة إلى ذلك سيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص شامل للجسم، وربما يحتاج بعض التحاليل سواء تحليل الدم أو تحليل البول لمعرفة مدى إصابة الكلب بالعدوى البكتيرية.

تحليل الدم يظهر الكثير من المؤشرات التي تساعد في الكشف عن الإصابات البكتيرية بمختلف أنواعها، ويستعين به الدكتور البيطري في حالة عدم وضوح نوعية إصابة الكلب أو استمرار الأعراض لفترة بدون استجابة للدواء.

4 – العلاج

اكتشاف المرض مبكرا وعلاجه هو أفل الطرق للتخلص من جميع أعراضه بشكل كامل، تكمن خطورة هذه العدوى البكتيرية أنها قد تستمر لأشهر طويلة لذلك فالعلاج السريع لها هام جدا.

يتم العلاج عن طريق المضادات الحيوية التي يحددها الطبيب البيطري للسيطرة على العدوى وعلى الأعراض المرتبطة بها.

هذه العدوى قد تكون مميتة في كثير من الأحيان لذلك نرجو عدم إهمالها للحفاظ على صحة حيوانك الأليف.

5 – الوقاية من المرض

كما وضحنا فإن منشأ هذه العدوى هو الاصابة التي تنتقل من حيوان لآخر، لذلك احرص على عدم اختلاط الكلاب المصابة بالكلاب السليمة، خاصة في أماكن تجمعات الكلاب مثل الحدائق العامة أو أماكن استضافة الحيوانات وغيرها.

كذلك ولأن المرض ينتقل للبشر، فيجب عليك التعامل بحرص، حيث أن العدوى تنتقل للإنسان عن طريق القراد فلذلك يجب التخلص من كل صور القراد في مكان معيشة الكلب

 

 





http://vet.globalforvet.com/